الأحد , 19 مايو 2024

ترانزيت: خلود الدهيم: دشداشة وكاب

كم أشعر بالإستياء عندما أرى هويتنا الوطنية تنحدر للأسف بسبب ممارسات البعض الدخيلة على مجتمعنا منها ارتداء الشباب للدشداشة والكاب معا !

كم هو مقزز هذا المنظر وبشع ! اللي نعرفه إن الدشداشة مع الغترة والعقال هذا الزي الوطني المتعارف عليه إذا لماذا لانصون الهوية الكويتية ونحافظ عليها كما حافظ عليها آبائنا وأجدادنا منذ سنين ؟

البناء صعب جدا ولكن الهدم سهل للأسف !

متى نستغل بذاتنا ونعمل لصالح مجتمعنا ونعكس الصورة الحضارية الحقيقية لبلدنا ؟

متى نتوقف عن التقليد الأعمى للغرب في أدق التفاصيل ؟!

نريد أن تبقى الكويت بأجمل صورة تنعكس على الزوار أيضا من الخارج

لماذا لانتمسك بعاداتنا وتقاليدنا ونورثها بأصالتها وثقلها جيل بعد جيل ؟

متى نشعر بالمسئولية ونرقى بأنفسنا ونحترم وجود الآخرين ؟

للحرية حدود أيضا ، أسئلة كثيره تتوارد في ذهني ولا أجد إجابات مقنعة لها ، أتمنى أن نتمسك بزينا الشعبي كما هو متعارف عليه ونعلم أطفالنا الإلتزام به منذ الصغر ليكبر الطفل وتكبر معه المسئولية والغيرة على وطنه ، عندما نسافر إلى أي بلد نجد هناك مايميزه عن غيره ونشيد بذلك ، إذا ليس من المنطق أن نحرف الهوية الوطنية و نشوه الصورة الجميلة للمواطن الكويتي ، والله يحفظ الكويت .

شاهد أيضاً

ترانزيت: خلود الدهيم: آفة العصر

ترانزيت: خلود الدهيم: مجموعة إنسان

في مشهد مؤثر بكت فيه العيون وتصافت به القلوب وطوت به صفحة الماضي حيث ظهرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *