الأحد , 16 يونيو 2024

ترانزيت: خلود الدهيم: وداعاً ياعيون الكويت

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك ياعبد الحسين عبد الرضا لمحزونون أتقدم بخالص العزاء و المواساة لأسرة الفقيد الغالي الفنان الكبير والقدير بوعدنان صانع الضحكة وراسم البسمة على شفاه محبيه لكنه اليوم أبكانا جميعاً.

نعم اليوم بكت الكويت بجميع أطيافها غياب رمز من رموزها ، الفنان الذي لن يتكرر نجم الكوميديا الذي أفنى عمره وكرس وقته بالعطاء وبذل جهده على حساب صحته وذلك في سبيل إدخال البهجة والسعادة في قلوب محبيه ، ملك الكوميديا الإنسان قبل أن يكون فنان علمنا الصبر والحكمة نعجز عن وصف عبد الحسين عبد الرضا الإنسان الطيب الخلوق المتواضع المتعاون العاشق لوطنه ستظل تخلده أعماله وسنظل نستذكر حضوره على خشبة المسرح ومن أجمل مسلسلاته مسلسل درب الزلق ومن مسرحياته الشهيرة مسرحية باي باي لندن أعمال جميلة لها نكهة خاصة بها يتداولها جيل بعد جيل عشقهُ الصغير قبل الكبير وتعلمنا منه الكثير ، نشاهد مسلسلاته مرةً تلو الأخرى ولا نشعر بالملل ونضحك على نفس المشاهد وكأنه يقولها للمرة الأولى رحل صاحب الكاريزما كم آلمنا فراقك لأنك فنان نادر لن تتكرر رحمك الله يابوعدنان واسكنك فسيح جناته .

شاهد أيضاً

ترانزيت: خلود الدهيم: آفة العصر

ترانزيت: خلود الدهيم: مجموعة إنسان

في مشهد مؤثر بكت فيه العيون وتصافت به القلوب وطوت به صفحة الماضي حيث ظهرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *