الخميس , 20 يناير 2022
بلازما مناعية لعلاج كورونا
بلازما مناعية لعلاج كورونا

تقنية البلازما المناعية لمساندة علاج كورونا

تقنية البلازما المناعية لمساندة علاج كورونا

نقلا عن أميرة بن طرف – المصدر – جريدة القبس

كشفت مدير إدارة خدمات نقل الدم في بنك الدم المركزي د.ريم الرضوان، أن برنامج تحضير البلازما المناعية لمواجهة مرض فيروس كورونا المستجد الذي بدء في ٨ أبريل الماضي مستمر دون توقف. وبينت الرضوان لـ «القبس» أن في هذه التقنية يتم تجميع البلازما من المتبرعين المتعافين من فيروس كورونا، ويتم تحضيرها في مختبرات بنك الدم المركزي ضمن المواصفات العالمية، حسب إرشادات المنظمة العالمية لنقل الدم ومنظمة بنوك الدم الأميركية «AABB».

وكشفت أنه تم التواصل مع أكثر من ٢٠٠ متبرع محولين من مستشفى جابر والمحاجر الأخرى، منهم فقط ٥٠ متبرع انطبقت عليهم الشروط حيث تم من خلالهم جمع نحو ١٥٠ وحدة علاجية حيث يمكن من التبرع الواحد استخلاص ٣ وحدات علاجية.

وأضافت الرضوان، أن نقل هذه البلازما والتي تضم أجساماً مضادة للفيروس إلى المرضى يعتبر علاج مساند وليس شافي فهي محاولة لتحفيز الجهاز المناعي للمساعدة على محاربة الفيروس.

وأوضحت الرضوان، أن جسم الشخص المصاب عندما يواجه الفيروس يبدأ في تكوين أجسام مضادة للتغلب على المرض، لافتة إلى أن عملية التبرع من المتعافي تبدأ بعد انتهاء العلاج وفترة الحجر المنزلي، وفقا للمعايير المنشورة عالمياً من قبل منظمة الصحة العالمية، حيث أن الأجسام المضادة في بلازما دم المريض المتعافي تبقى على مستوى عال لمدة 3 أسابيع ثم تميل إلى الانخفاض، لذلك يتم تحديد جدول زمني لكل متبرع على حدة، و يتم فحصهم بشكل دقيق والتأكد من وجود هذه الأجسام المضادة والتأكد من سلامتهم وخلوهم من الأمراض وأهليتهم للتبرع قبل التبرع حسب النظم و اللوائح المتبعة عالمياً.

ونوهت الرضوان، إلى أنه ما زلنا نستقبل متبرعين البلازما في بنك الدم المركزي في الجابرية بالتعاون مع الأطباء في مستشفى جابر والقائمين على المحاجر.

وتقدمت بالشكر الجزيل لجميع الطواقم الطبية التي عملت جاهدة خلال الفترة السابقة للتحضير لمثل هذا النوع من التبرع.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *