الخميس , 18 أغسطس 2022
جزار لاس فيغاس.. طيار يهوى الصيد ومدمن على القمار
جزار لاس فيغاس.. طيار يهوى الصيد ومدمن على القمار

جزار لاس فيغاس.. طيار يهوى الصيد ومدمن على القمار

جزار لاس فيغاس.. طيار يهوى الصيد ومدمن على القمار

وصفت الشرطة الأميركية منفذ هجوم لاس فيغاس ستيفان بادوك، الذي أطلق الرصاص على جمهور حفل موسيقي مرتكبا مجزرة أودت بحياة 59 شخصا على الأقل و527 جريحا، بأنه طيار يهوى الصيد ومدمن للقمار.

وأفاد أقارب المهاجم بأنه لم تظهر أي معتقدات سياسية أو إيديولوجية على تصرفاته، فيما رفض مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) مزاعم علاقة بادوك بتنظيم داعش.

ووفق المعلومات، فإن ستيفان بادوك (64 عاما) كان طيارا مرخصا لمزاولة المهنة، ويهوى الصيد، ولم يكن له سجل إجرامي أو جنائي على الإطلاق، وكان يملك منزلا بقيمة 400 ألف دولار اشتراه عام 2015 في تجمع سكني للمتقاعدين في بيسكيت، ويبعد عن مدينة لاس فيغاس مسافة 90 دقيقة (نحو 130 كلم).

وأفادت شرطة لاس فيغاس بأن مطلق النار ستيفان بادوك انتحر قبل وصول قوات الأمن إلى غرفته في الطابق الـ 32 من فندق وكازينو «ماندالاي باي».

وأعد جزار فيغاس لعمليته بعناية، وعثر الشرطيون في غرفة الفندق على 23 قطعة سلاح من عيارات مختلفة بينها بنادق هجومية، يعتقد أنه نقلها في أكثر من 10حقائب، بحسبما افاد رئيس شرطة المدينة جوزيف لومباردو.

وبعض البنادق كان يحمل جهاز تصويب، وكان المسلح يخبئ في سيـارته مادة نترات الأمونيوم وهو سماد يمكن استخدامه لصنع متفجرات.

كما عثر لاحقا في منزله في بلدة ميسكيت على مسافة نحو 120 كلم من لاس فيغاس على ترسانة كاملة تضم 19 قطعة سلاح إضافية وآلاف الذخائر والمتفجرات.

ووصل المسلح في 28 سبتمبر إلى الجناح المؤلف من غرفتين الذي حجزه في الفندق من غير أن يلاحظ طواقم الفندق في اي وقت أنه أدخل أسلحة، وحطم زجاج النافذة ليتمكن من إطلاق النار بسهولة.

وقال شقيقه أريك بادوك الذي يعيش في أورلاندو انه وعائلته «صدموا وفزعوا» من الأخبار، قائلين انه «ليس لدى الرجل تاريخ إجرامي».

وأضاف «أعرف أنه قد يملك مسدسا ولكن لم يملك رشاشات أو أسلحة آلية وبنادق».

وتابع: «من أين حصل على أسلحة آلية؟ ليس لديه خلفية عسكرية أو أي شيء من هذا القبيل».

وقال انه كان يقيم في بيسكيت، وذهب إلى لاس فيغاس لممارسة القمار، وتحدث عن آخر اتصال مع شقيقه عندما استفسر ستيفن عن حال الأسرة خلال إعصار إيرما، الذي ضرب فلوريدا في سبتمبر.

ولم يواجه مطلق النار يوما متــاعب مـع الشرطة، في حين أن والده باتريك بنجامين بادوك كان من أكبر الفارين المطلوبين من الـ «إف بي آي» في الستينيات بعدما قام بعمليات سطو على مصارف.

وبالنسبة إلى صديقة مطلق النار ماريلو دانلي (62 عاما)، فقد أعلنت حكومة كانبيرا امس أنها أسترالية انتقلت للعيش في الولايات المتحدة قبل عشرين عاما للعمل في الكازينوهات، فيما ذكرت الصحافة الأسترالية أنها جدة.

وبعدما أعلنت الشرطة الأميركية بالاساس أنها تود استجواب دانلي، عاد المحقــقون لاحقا واستبعدوا أي دور لها فــي الهجـوم. وقال لومباردو إنها كانت موجودة اول من امس في طوكيو.

وطالب الديموقراطيون الكونغرس بالتحرك لفرض ضوابط على حيازة الأسلحة النارية، غير أن البيت الأبيض رد بأن الجدل حول الأسلحة النارية «سابق لأوانه» في هذه المرحلة الأولية من التحقيق.

من جانبه، وصفه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ«المريض» و«المجنون».

وقال للصحافيين لدى مغادرته العاصمة الأميركية متوجها إلى بورتوريكو «كان رجلا مريضا ومجنونا ويعاني من العديد من المشاكل».

وأضاف «نحن نتعامل مع فرد مريض للغاية».

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.