الأحد , 16 يونيو 2024

«جي إف إتش» تسجل ربحاً بقيمة 62 مليون دولار

أعلنت مجموعة «جي إف إتش» المالية عن تحقيق ربح صافي للمساهمين بقيمة 62.1 مليون دولار خلال النصف الأول من العام للفترة المنتهية في 30 يونيو 2017، بما يمثل زيادة بنسبة 440% مقارنة بالربح الصافي الذي حققته المجموعة خلال الفترة نفسها من العام 2016 والذي بلغت قيمته 11.5 مليون دولار.

وسجلت المجموعة ربحا صافيا موحدا بقيمة 65.5 مليون دولار خلال الاشهر الستة الاولى من العام 2017، بزيادة بنسبة 264% مقارنة بالربح الصافي الموحد الذي تحقق خلال الفترة نفسها من العام السابق والذي بلغت قيمته 18.0 مليون دولار.

وارتفعت قيمة الربح الصافي للمساهمين خلال الربع الثاني من العام 2017 إلى 30.2 مليون دولار مقارنة بما مقداره 5.5 ملايين دولار في العام السابق، بما يمثل زيادة بنسبة 449%.

وبالنسبة للربح الصافي الموحد الذي تحقق خلال الربع الثاني من العام 2017 فقد بلغت قيمته 32 مليون دولار مقارنة بما مقداره 7.9 ملايين دولار في العام السابق، بزيادة بنسبة 305%.

من جهة أخرى، فقد ارتفع إجمالي الإيرادات الموحدة للمجموعة خلال النصف الأول من عام 2017 بنسبة بلغت 36% ليصل إلى 113.4 مليون دولار مقارنة بما مقداره 83.4 مليون دولار خلال النصف الأول من العام 2016.

وقالت الشركة في بيان لها ان نمو الإيرادات يعزى هذا بشكل أساسي إلى الإيرادات المحققة من أنشطة الصيرفة الاستثمارية، مشيرا إلى أن قيمة الربح التشغيلي بلغت 62.02 مليون دولار خلال النصف الأول من العام مقارنة بـ 36.2 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق.

وبلغ إجمالي المصروفات التشغيلية خلال الستة أشهر الأولى من العام 2017 ما مقداره 51.4 مليون دولار مقارنة بما مقداره 47.1 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق.

ونقل بيان الشركة عن الشيخ أحمد بن خليفة آل خليفة قوله ان البنك أثبت قدرته على تحسين الأداء وتنويع مصادر الدخل، مشير الى أن هذه النتائج تعكس التوجه الناجح للمسار الذي تمضي فيه الشركة وما تتميز به المحفظة الاستثمارية لمجموعة «جي إف إتش» المالية من جودة عالية.

من جانبه، أضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية هشام الريس بقوله «لقد استطعنا خلال ربع السنة تحقيق عمليات تخارج ممتازة من محافظنا الاستثمارية في المجالين التعليمي والعقاري والتي ساهمت بشكل كبير في تعزيز مصادر الدخل للمجموعة. بالإضافة إلى ذلك فقد استطعنا تحقيق عدد من الاستردادات من محفظة الديون الخاصة بالمجموعة والتي ساهمت أيضا في معدلات الدخل بشكل عام».

واضاف «ان خطة الشركة فيما يتعلق بعمليات الاستحواذ الاستراتيجية، وبناء على موافقة المساهمين مطلع هذا العام، فقد تمكنت الشركة من تحقيق عمليات استحواذ رئيسية لصالح المحفظة الاستثمارية للبنية التحتية، كما قمنا بزيادة رأسمال البنك، ونتوقع ختام هذا العام الاستمرار في توزيع الأرباح على المستثمرين والمساهمين في مختلف الأسواق».

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *