الخميس , 18 أغسطس 2022

خزينة الدولة تربح 170 مليون دينار من الرسوم الصحية الجديدة

قالت مصادر حكومية ان الإيرادات المتوقع تحصيلها من الرسوم الجديدة للخدمات الصحية الخاصة بالوافدين المقيمين بالكويت قدرت بحوالي 170 مليون دينار سيضاف نحو 20% منها إلى خزينة الدولة على اعتبار ان القرار سيطبق في اكتوبر المقبل والسنة المالية تنتهي في 31 مارس 2017.

وأوضحت المصادر ان إيرادات وزارة الصحة بعد تطبيق الرسوم الجديدة ستزيد بنحو 131% لتتجاوز إجمالي الإيرادات 300 مليون دينار مقارنة بنحو 130 مليون دينار في السنة المالية الماضية.

وذكرت المصادر ان مضاعفة رسوم مراجعة المراكز الصحية والعيادات الخارجية والإقامة بالأجنحة، وزيادة رسوم التحاليل والفحوصات الطبية بأكثر من 5 أضعاف جميعها ساهم في رفع الإيرادات وزارة الصحة والتي ستنعكس على بند الإيرادات في ميزانية الدولة للعام الحالي، بينما ستظهر كاملة في موازنة 2018/2019 المقبلة.

وأشارت إلى مضاعفة الرسوم الخاصة بعمليات الأشعة النووية وأيضا رسوم الأشعة الملونة بالإضافة إلى غسيل الكلى وأيضا رسوم صرف الأدوية وعمل التحاليل الطبية والحصول على أطراف صناعية وغيرها من تلك الأدوات المختلفة انعكس بشكل كبير على الإيرادات في موازنة وزارة الصحة، حيث قدرت زيادة إيرادات هذه الرسوم بنحو 9.5 ملايين دينار في السنة المالية الحالية بينما ستتجاوز 16 مليون دينار في السنة المالية المقبلة.

وكانت وزارة المالية اعتمدت ميزانية وزارة الصحة للسنة المالية 2016 – 2017، بما يقارب مليارين و800 مليون دينار، منها 9 ملايين دينار مخصصة لمكافآت الأعمال الممتازة.

وتسجل الكويت ثالث أكبر إجمالي إنفاق على الرعاية الصحية بين دول مجلس التعاون الخليجي بعد الإمارات وقطر. ويتوقع زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية في الكويت بشكل ملحوظ على المدى القريب على خلفية زيادة عدد السكان في البلاد، وذلك بحسب تقرير حديث صادر عن بيت التمويل الكويتي، وأنفقت الحكومة بالفعل في عام 2011 نحو 3 مليارات دولار على الرعاية الصحية، بينما رصدت تقارير حكومية ان إنفاق وزارة الصحة نحو 5 مليارات دولار بنهاية 2016.

وبحسب بيانات وزارة المالية قدرت ميزانية الخدمات الصحية في موازنة 2017/2018 نحو 2.1 مليار دينار بزيادة نحو 11% عن السنة المالية الماضية، مع الأخذ بالاعتبار ان إجمالي الدعوم الصحية وصل 185.5 مليون دينار وهي للمواطنين العاملين بالخارج.

وقد أعلنت وزارة الصحة الكويتية عن إنفاق مبلغ 4 مليارات دولار في ميزانيتها للسنة المالية 2013/2012، وهو ما يزيد على نسبة 80% من الإنفاق على الرعاية الصحية في البلاد. وتشير التقديرات إلى إنفاق 10% من الميزانية على العلاج في الخارج لذلك العام، أي نحو 400 مليون دينار.

ويوجد حاليا في مستشفيات الكويت 20 سريرا لكل 10.000 شخص، ما يمثل قلة في المعروض والذي يثير بدوره قلقا شديدا خصوصا في ظل النمو السكاني وتزايد أعباء الأمراض. وعلى الرغم من أن معظم السكان حاليا من الشباب، فإن السمنة والأمراض المزمنة ذات الصلة تعد من القضايا الضخمة التي تحتاج إلى معالجة تبعا لذلك.

ومن المتوقع ان يزداد الطلب على الرعاية الصحية في الكويت من 18.5 مليون حالة تلقي علاج في 2008 إلى 61.3 مليون حالة تلقي علاج في 2025. وعلاوة على التغييرات التي طرأت ولا تزال على الوضع الديموغرافي وزيادة انتشار الأمراض المعاصرة، من بين العوامل التي تؤدي إلى زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية تلك التحسينات التي تطرأ على العملية التنظيمية للرعاية الصحية وزيادة وانتشار الوعي بين المواطنين والمقيمين بالإضافة إلى زيادة الدخل المتاح للإنفاق كنتيجة للاحتياطيات النفطية الكبيرة بالكويت.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.