الثلاثاء , 27 فبراير 2024

خطة حكومية لتطوير المرافق الترفيهية بالكويت

خطة حكومية لتطوير المرافق الترفيهية بالكويت

كشفت وثيقة حكومية  بشأن خطة الحكومة لتطوير المرافق الترفيهية بالكويت حيث تقوم الهيئة العامة للاستثمار حاليا بدراسة تطوير المرافق الترفيهية في الكويت اولها حديقة جنوب الصباحية حيث تقوم حاليا بدراسة جدوى تطوير هذا المرفق الحيوي وإعداد مخطط هيكلي مبدئي لتطوير المرفق.

وأظهرت الوثيقة انه بعد الانتهاء من الدراسة الاولية لتطوير مرفق حديقة جنوب الصباحية سيتم طرح الشروط المرجعية على المكاتب الهندسية لإتمام عمليات التراخيص اللازمة بالتنسيق مع مكتب عالمي متخصص في عمليات تصميم المرافق الترفيهية وفق احدث المعايير العالمية.

واغلقت حديقة جنوب الصباحية في 4 سبتمبر 2016 بموجب تنفيذ حكم قضائي نهائي بعد انتهاء العقد مع شركة المشروعات السياحية، وذلك بناء على ترخيص حصلت عليه من وزارة المالية بإدارة واستغلال وصيانة المرافق السياحية المملوكة للدولة، وبناء على ذلك التزمت الشركة بتنفيذ الحكم القضائي الواجب التنفيذ المتعلقة بذلك الشأن.

وبموجب الترخيص الحكومي الممنوح لشركة المشروعات السياحية كانت تدير ثلاثة مرافق ترفيهية هي المدينة الترفيهية وتم غلقها في 6 يونيو 2016 بموجب قرار مجلس الادارة ويجري حاليا دراسة عدة بدائل تمويلية لمشروع تطوير المدينة الترفيهية، حديقة الشعب، واغلقت بتاريخ 20 يوليو 2017 بموجب تنفيذ حكم قضائي نهائي يفيد بانتهاء العقد وإخلاء وتسليم الموقع ويجري حاليا دراسة عدة بدائل تمويلية جديدة لتطوير المشروع، واخيرا حديقة جنوب الصباحية التي يجري حاليا دراسة لتطويرها وإعادة تشغيلها.

وتقع حديقة جنوب الصباحية في موقع مميز في محافظة الأحمدي على مساحة خضراء من 115 ألف متر مربع وتتضمن مجموعة واسعة من الاماكن السياحية المميزة استثماريا والألعاب لمختلف الفئات العمرية، وتشمل أيضا بحيرة فضلا عن نقاط الاسترخاء.

وكانت تعتبر ملجأ لكل من يهرب من غلاء المناطق الترفيهية ومكانا لتهدئة الأعصاب والاسترخاء وسط مجموعة من المناظر الطبيعية.

وافتتحت رسميا في العام ٢٠٠٥ ويعتبر إعادة فتحها فرصة للمستثمرين، حيث هناك مساحات جيدة لاستثمارها وهو أمر ستبينه دراسة الجدوى فالمنتزه تم تصميمه خصيصا ليحتوي على عدد كبير من المرافق الترفيهية بالإضافة إلى الألعاب الترفيهية إلى جانب أنه يحتوي أيضا على المرافق التجارية العديدة والتي تنتشر بكثرة في المكان حيث تقوم ببيع بعض المنتجات اللازمة والتي يحتاجها الزوار.

وركز قسم الدراسات في «شركة ليدرز جروب للاستشارات والتطوير» دراسته الشهرية في اكتوبر على ضرورة تطوير المرافق الترفيهية في الكويت نظرا لأهميتها الاجتماعية والسياحية والاقتصادية والأسرية.

وبينت الدراسة انه وعند بدء افتتاحها في ثمانينات القرن الماضي، مثلت المدن والحدائق والنوادي والشواطئ الترفيهية حدثا اجتماعيا وثقافيا وسياحيا، وكان ذلك دلالة على اهمية الترفيه في المجتمع والدولة، ولاسيما في حالة مثل الكويت وما تعنيه من بيئة حارة وصحراوية، ونمط اقتصاد يعتمد على استخراج بواطن الطبيعة وتحتاج لخدمات وخبرات عشرات آلاف الوافدين المقيمين في البلاد مع عائلاتهم.

ويمكن تلمس ذلك أكثر ما يمكن من قبل الذين عايشوا تلك المرحلة لدى انشاء المدينة الترفيهية «في العام 1984» وما كانت تعنيه في تلك الفترة ثم مع افتتاح حديقة الشعب الترفيهية في العام 1988 التي تحولت إلى رمز ومعلم ومتنفس للساكنين في محافظة حولي والعاصمة وغيرهما.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *