الأحد , 19 مايو 2024
خطر الروبوتات الحربية يضاهي الآلات الذكية
خطر الروبوتات الحربية يضاهي الآلات الذكية

خطر الروبوتات الحربية يضاهي الآلات الذكية

خطر الروبوتات الحربية يضاهي الآلات الذكية

قال “عراب الذكاء الاصطناعي”، كما يُلقب العالم البريطاني جيفري هنتون، إن الخطر الداهم على البشرية ليس ذكاء الآلات المتعاظم، بل تطوير روبوتات قاتلة، مؤكدًا التحذير الذي وجّهه قبل أيام مؤسسو 116 شركة متخصصة في الذكاء الاصطناعي في مذكرة إلى الأمم المتحدة يطالبون فيها بمنع الأسلحة الفتاكة التي تعمل بصورة مستقلة.

هاجس التجسس

وكان هنتون الذي يعمل في مقر شركة غوغل في كندا وقع على مذكرة مماثلة، وكتب رسالة إلى وزارة الدفاع البريطانية، معربًا عن مخاوفه بشأن الروبوتات القاتلة. وقال هنتون في مقابلة مع صحيفة “دايلي تلغراف” إن رد الوزارة كان “أن لا حاجة إلى أي تحرك الآن، لأن التكنولوجيا ما زالت بعيدة، وعلى أية حال، فإنها قد تكون مفيدة تمامًا”.

كما أبدى هنتون (69 عامًا) قلقه من استخدام الذكاء الاصطناعي لمراقبة المواطنين والسكان المدنيين عمومًا على نطاق أوسع مما يُمارس في الوقت الحاضر.

وكشف العالم البريطاني، الذي نال شهادة الدكتوراه في الذكاء الاصطناعي من جامعة أدنبرة، أنه رفض ذات مرة وظيفة عضو في مجلس إدارة الجهاز الكندي المعادل لوكالة الأمن القومي في الولايات المتحدة، بسبب مخاوفه من أن تستغل الأجهزة الأمنية نتائج أبحاثه، وتسيء استخدامها.

فوائد طبية

وأشار هنتون إلى الرعب الذي تمثله “أسراب من الطائرات المسيّرة” المسلحة التي يجري تطويرها حاليًا من جهة، والفوائد الكبيرة للذكاء الاصطناعي في مجالات أخرى، مثل العلاج الطبي والتعليم من الجهة الأخرى.

وقال هنتون إنه فقد زوجته الأولى عام 1994 بعد إصابتها بسرطان المبيض، والآن شُخّصت إصابة زوجته الثانية بسرطان البنكرياس.

وأعرب هنتون عن إيمانه الراسخ بأن الطب سيكون أشد فاعلية وأكثر تطورًا نتيجة الذكاء الاصطناعي، متوقعًا أن يتمكن أي شخص في وقت قريب من دفع 100 دولار مقابل الحصول على خريطة جينومه (يكلف رسم خريطة الجينوم الآن 1000 دولار). كما يتوقع هنتون أن يتولى الروبوت عمليات الفحص الإشعاعي للكشف عن الأمراض.

طريقة التوزيع

وأقر هنتون بأن وظائف ستُفقد بسبب انتشار الروبوتات، لكنه شدد على مسؤولية الحكومة وقطاع الأعمال في التأكد من أن أتمتة (التشغيل الآلي) الاقتصاد لن تسبب حرمان آخرين من مصادر معيشتهم.

وقال إنه “في المجتمع المنظم بصورة معقولة ، إذا رُفع مستوى الإنتاجية، فسيكون هناك مجال أمام الجميع للتمتع بفوائد ذلك”. وأضاف عرّاب الذكاء الاصطناعي “إن المشكلة ليست في التكنولوجيا، بل في طريقة توزيع الفوائد التي تحققها”.

لكن حتى رؤيوي، مثل الدكتور جيفري هنتون، أقر بأنه لا يعرف إلى أين ستأخذنا ثورة الذكاء الاصطناعي في المرحلة التالية. وقال “من الصعب التنبؤ أبعد من خمس سنوات في هذا المضمار، وإن الأشياء دائمًا تكون على غير ما تتوقعه”. يكفي القول إن العالم كما نعرفه سيُقلب رأسًا على عقب.

شاهد أيضاً

Coronavirus: Government admits its Test and Trace programme is unlawful

Government admits its Test and Trace programme is unlawful

Government admits its Test and Trace programme is unlawful Skynews The government has admitted its …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *