الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

خواطر فيء تعود : للكاتبة فيء الزبيدي

خواطر فيء تعود.

 

 هم الدواء.

نحن لا ننسى من وقف بجانبنا لحظة الإنهيار….

 لا ننسى من إحتضننا بقوة….

من  ربت  على أكتافنا….

ومن اسعد قلوبنا ورسم الضحكة على شفاهنا….

نحن لا نشفى بالأدوية…..

نحن نشفى بهم

لا ننسى حتى أدق التفاصيل التي فعلوها من اجلنا….

 فعل الخير يبقى عالقاً مدى الحياه…. يسجل على صحيفتنا الحياتية…. حتى بعد موتنا سيذكرون ادق تفاصيلنا…ككلمة …كحضن…حتى ابتسامتنا…لا تبخلو بتلك الابتسامة….

لا تظنو انها بسيطة

فقد تساوي الحياة ….

 

 

واحديتنا.

نحن نولد عندما نفارق اعز الأشخاص

وعندما نفقد اقربهم….

عندما نتحمل قسوة البشر….

وعندما نسمع ما قيل عنا….

عند الندم الذي استوطن قلوبنا…. وعند كلمة ياليت التي تلفظها ألسنتنا….

عند المواقف التي اخطأنا فعلها…. وعند الذهاب للإمكان التي كان من المفترض عدم زيارتنا لها

عند معرفة الأشخاص الخاطأه….

وعند اختيار  اختياراتنا المصيريه …. لا احد يشهد على سواد أيامنا سوا مخداتنا التي نلجأ لها بإستمرار….

 

 لا احد يرانا سوا الليل….

لا احد يسمع انيننا سوا الرب

ولا احد يمسح دموعنا ويشهد على ولادتنا من جديد سوانا….

 

 

 في سبيل الحياة.

نحن أيضا شهداء في سبيل الحياة …نقاتل من اجل الاشيء ….

لا يمكننا المشي بإرادتنا ….

نحن لا نتحكم بأرواحنا …..

مجبرين قسراً على تلك الحياة….

ومجبرين  على التنازل….

مجبرين على التخلي على الفقدان … مجبرين على المنازعة حت الموت ……

على مجمل حياتنا نحن مجبرين

 

 

الكاتبة: فيء الزبيدي

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *