الأحد , 25 فبراير 2024
دراسة تحذر من تسارع ارتفاع مستوى المحيطات
ذوبان القطب الجنوبي له دور في ارتفاع مستوى المحيطات

دراسة تحذر من تسارع ارتفاع مستوى المحيطات

دراسة تحذر من تسارع ارتفاع مستوى المحيطات

أفادت دراسة للأكاديمية الأميركية للعلوم نشرت الاثنين أن ارتفاع منسوب مياه المحيطات يتسارع بحيث يمكن أن يصل إلى 65 سنتم بحلول نهاية القرن، وهو رقم يتطابق مع تقديرات الامم المتحدة ما قد يطرح مشكلات جدية للمدن الساحلية.

وأوضحت الدراسة أن نسق ارتفاع مستوى المحيطات سنويا يبلغ حاليا نحو ثلاثة مليمترات، لكنه قد يرتفع بعشرة مليمترات إضافية سنويا بحلول 2100.

وارتكزت الدراسة على معلومات جمعتها أقمار صناعية لمدة 25 عاما “وهي تقريبا متسقة مع توقعات تقرير مجموعة الأمم المتحدة لخبراء المناخ” الذي قدّم في 2014.

وأوضح المعد الرئيسي للدراسة ستيف نيريم وهو أستاذ هندسة الطيران في جامعة كولورادو أن “هذا التسارع الذي مرده أساسا تسارع ذوبان الجليد في غرينلاند والقطب الجنوبي، يمكن أن يضاعف الارتفاع الإجمالي لمستوى المحيطات بحلول 2100، بالمقارنة مع توقعات انطلقت من مبدأ ثبات مستوى الارتفاع”.

وأضاف أنه مع تسارع الزيادة السنوية، سيرتفع مستوى المحيطات بأكثر من 60 سنتم مع نهاية القرن، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق ب “تقديرات حذرة”.

شاهد أيضاً

Coronavirus: Government admits its Test and Trace programme is unlawful

Government admits its Test and Trace programme is unlawful

Government admits its Test and Trace programme is unlawful Skynews The government has admitted its …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *