الثلاثاء , 16 أبريل 2024

راشد بن حميد الجهوري يكتب: سرج الحروف والكتب

تناثرت الحروف على سرج الكتب، فانطلقت تسابق الريح نحو عقول القراء، ولكن غبار التقنيات الحديثة كان بالمرصاد، فسقط بعضها وتمسك بعضها بأشجار الشغف القرائي فأثمرت محاولاتهم بعد صمود بدخول حديقة الكتب، وقطف ثمار العقول، وتنقلوا في الزمان والمكان، بل تم تطويع وسائل التواصل في بعض زواياه للقراءة والكتب، ومحفزات حب الكلمة والجملة والحرف.

وتدفقت المعارف في طرقات عشاق الكتب، وتنوعت بين فروع الثقافة وغصون الأدب، وفاح عبير الكلمات برائحة الأنس والمصاحبة، فكان الكتاب خير جليس بصمته الناطق وهمساته ذات النغم الجميل الذي لا يستشعره إلا من ذاق حلاوته، وعاش شغف المطالعة.

وأسرعت سرج الكتب تارة أخرى، لتكتب في جبين التاريخ مفاخر كتب زينت تيجان مملكة القراءة، وما زال غبار الملهيات يصرفها عن وجهتها، وتأبى إلا أن تشرب من منبع الحروف العذب، وتذوق حلاوة شهده المصفى بما يرضي ذائقة القراء، ويشنف مسامعهم بألحان الثقافة، ويبهج نواظرهم بعنوانين جديدة تتدفق من أرحام المطابع.

وأخيرا: ليس كل كتاب يستحق ما سبق من كلام، وانتقاء الكتاب المفيد وقراءته ومصاحبته هو عنوان القارئ وتعبير عن ذائقته.

الكاتب: راشد بن حميد الجهوري

@ra_aljahwari

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *