الأربعاء , 30 نوفمبر 2022

رساله إلى مسؤول: الدكتور وليد الشعيب الوكيل المساعد لشئون المساجد

بوزارة الاوقاف والشئون الاسلامية

كتب / علي الرندي

المساجد هي بيوت الله التي بنيت للعبادة والتقرب من الله عز وجل

وكما تعلم أن المساجد تحتاج الي الصيانه الدوريه وللمتابعه من قبلكم

فمنذ مايقارب السنه بدأت أعمال الصيانه للحوش الخلفي في مسجد ملا عثمان عبداللطيف العثمان بمنطقة المنصوريه ومنذ ذلك العام والي يومنا هذا لم تتنهي الصيانه ولا يعلم المصلون سبب هذا التأخير في انجاز هذه الصيانه

علما بأن إدارة المسجد قد قامت بتخصيص ركن صغير للصلاة بزاوية المسجد.

كما يعلم الجميع فإن هناك مصلين من كبار السن لايستطيعون الذهاب الي مساجد اخري وذلك لقرب مسجد ملا عثمان من بيوتهم

وعلماً بأن بعض كبار السن يشتكون من بعض العوائق في مشروع الصيانه تعيق حركة وصولهم الي داخل الركن المخصص لهم بالمسجد مثل مواد البناء والاخشاب وخلافه ، فنتمي من إدارة المساجد بالاسراع لانهاء الصيانه من المسجد وحتي يتم افتتاح المسجد بالكامل وأنهاء معاناة المصلين .

‏@ali_alrandi

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *