الإثنين , 28 نوفمبر 2022

رياض عبدالله يكتب : الله مع من يعمل

الله مع من يعمل

الله يعمل مع من يعمل هكذا تكشف لنا الحضارة اليونانية بعضاً من قيمها وأول بذرة في سبيل النهوض لها ولأي أمة تسكن هذا الكوكب وسيرى الله عملكم.

المعجزات لا تعمل حالياً مع أن الله على كل شيء قدير ولكن القانون الذي يحكم هذا الكوكب هو قانون السبت والأحد.

هذا القانون يقوم على:

 (مخرجات الأحد تقوم على مدخلات السبت).

وبالتالي نعمل الساعة لنرى نتيحة يرتقبها ذلك الجهد ومحصلة ينتظرها صاحب ذلك العمل.

من القانون السابق تتكاثر قيمة الأحد بمقابل واحد في السبت حيث يقابل العمل وحده مجموعة كثيرة من النتائج بل وتتزايد بكلا نطاقيها الفردي والمجتمعي.

ولن نحفل كثيراً بالفرد بسبب وضوح المحصلة وصراحة الناتج.

أما مجتمعياً فقد تطاولت عاقبة السبت حتى بات الأحد كل ماعدا السبت بل أصبح يوماً يتكرر ونتيجة لا تتصور والفيصل في هذا النتيجة.

لاقيمة للعمل دون ناتج ولكن بالنظر إلى ذلك الناتج المجتمعي تقيّم مباشرة تلك المجتمعات وتعرف كيف تعيش تلك الأمم و بل وتستطيع أن تكشف بعض مستقبلها.

الدخل القومي والنمو الاقتصادي والبناء الفردي و البعد السياسي قيمة الفرد الحقيقة… الخ كل هذا وأكثر نتائج تحققت في الواقع لمجتمعات كثيرة نمت وأصبحت تقود بعد أن كانت تُقاد.

لا نحتاج لكثير شرح أو تبيين فقط شاهد حولك وتفكّر في من يعمل ومن لا يعمل.

غردبـ       

الله يعمل مع من يعمل

 

 

الكاتب:رياض عبدالله الحريري

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *