الإثنين , 27 مايو 2024
زخم شرائي للأجانب على الأسهم الكويتية
زخم شرائي للأجانب على الأسهم الكويتية

زخم شرائي للأجانب على الأسهم الكويتية

زخم شرائي للأجانب على الأسهم الكويتية

وصل الأجانب الزخم الشرائي على الأسهم الكويتية خلال شهر أغسطس الماضي بالتزامن مع احتمالية ضم السوق الكويتي إلى مؤشر فوتسي راسل (FTSE Russel) للأسواق الناشئة بنهاية شهر سبتمبر الجاري.

وخلال شهر أغسطس الماضي حقق الأجانب صافي شراء بقيمة 5.2 ملايين دينار، حيث باع الأفراد الأجانب والمؤسسات واتجهت الصناديق الى الشراء بقيمة 9.8 ملايين دينار مقابل بيع بقيمة 3.1 ملايين دينار بمحصلة شرائية بقيمة 6.7 ملايين دينار.

وسجلت المؤسسات الأجنبية صافي بيع بقيمة 297 ألف دينار بعد تسجيل مشتريات بقيمة 28.6 ملايين ينار وبيع بقيمة 28.8 مليون دينار.

ومنذ بداية العام سجل الأجانب صافي شراء بقيمة 55.5 مليون دينار بدعم من المؤسسات والصناديق التي سجلت بقيمة 46 مليون و11.6 مليون دينار على التوالي.

وبمقارنة تعاملات الأجانب خلال الشهر الثمانية الأولى من 2017 بفترة المقارنة للعام 2016، تزيد تعاملات الأفراد الأجانب بنسبة 140% وتعاملات المؤسسات والصناديق زادت بنسبة تخطت 100% عن تعاملاتها في الفترة نفسها خلال 2016.

وواصلت تعاملات الأفراد الكويتيين ارتفاعها بالبورصة خلال شهر أغسطس بعد ارتفاعها بنحو كبير في يوليو وصل الى أكثر من الضعف، ليسجل الأفراد الكويتيون مشتريات في أغسطس بقيمة 211 مليون دينار مقابل 195.8 مليون دينار للبيع لتبلغ محصلة تعاملات الأفراد بيع بقيمة 15.6 مليون دينار مستحوذين على قرابة 41.7% من تعاملات الشراء خلال الشهر.

ولحـقـت الصنـاديـــق الاستثمارية الكويتية اتجاه الأفراد بعد تسجيلها صافي شراء بقيمة 17.4 مليون دينار إلا انها استحوذت على نسبة 10.8% من التعاملات مسجلة شراء بقيمة 54.8 مليون دينار وبيعا بقيمة 37.4 مليون دينار.

واتجهت محافظ العملاء إلى البيع مسجلة صافيا بيعيا بقيمة 26.4 مليون دينار خلال أغسطس، حيث سجلت عمليات شراء بقيمة 108.19 ملايين دينار مقابل 134.6 مليون دينار مستحوذة على 21% من التعاملات.

وجاءت المؤسسات لتسجل صافي بيع خلال أغسطس بعد تسجيلها مشتريات بقيمة 53.2 مليون دينار مقابل 81.12 مليون دينار من جانب البيع مسجلة بذلك صافي بيع بقيمة 28 مليون دينار، فيما استحوذت المؤسسات على 10.5% من التعاملات خلال أغسطس.

ومنذ بداية العام بلغ صافي تعاملات الكويتيين بيع بقيمة 86.6 مليون دينار، حيث باعت المحافظ والمؤسسات والأفراد وخالفت الصناديق الاتجاه بصافي شراء بقيمة 49.8 مليون دينار.

واتجه الخليجيون الى الشراء في أغسطس للشهر الثاني على التوالي، حيث سجلت المؤسسات ومحافظ العملاء والصناديق صافي شراء فيما سجل الأفراد بيعا بقيمة 392 ألف دينار فقط.

وبلغ صافي مشتريات المؤسسات الخليجية نحو 13.7 مليون دينار، كما سجلت الصناديق صافي شراء بقيمة مليوني دينار.

وخلال 8 أشهر بلغت محصلة تعاملات الخليجيين شراء بقيمة 31.1 مليون دينار شمل كل فئات المتعاملين الخليجيين.

وشهدت البورصة الكويتية أفضل أداء شهريا على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي خلال أغسطس 2017، حيث سجل المؤشر الوزني مكاسب بنسبة 4.2%، كما ارتفع مؤشر الكويت 15 بنسبة 4.4%، في حين شهد المؤشر السعري مكاسب هامشية بلغت نسبتها 0.6%.

وأدت تلك المكاسب إلى ارتفاع أرباح بورصة الكويت منذ بداية العام حتى تاريخه إلى نحو 20% للمؤشر السعري و13.3% بالنسبة للمؤشر الوزني.

وبلغت القيمة السوقية نحو 29.4 مليار دينار بنهاية أغسطس الماضي، بمكاسب تخطت 3.7 مليارات دينار منذ بداية العام.

وارتفعت قيمة الأسهم المتداولة نحو 320.4 مليون دينار مقابل 300.5 مليون دينار خلال يوليو 2017. كما ارتفع المتوسط اليومي لقيمة التداولات خلال الشهر إلى 14.6 مليون دينار مقابل 13.7 مليون دينار الشهر السابق.

إلا ان كمية الأسهم المتداولة خلال الشهر قد تراجعت إلى 1.7 مليار سهم مقابل 1.8 مليار سهم خلال الشهر السابق، في حين ارتفع عدد الصفقات بنسبة 4.2% وبلغ 70.3 ألف صفقة.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *