الإثنين , 22 أبريل 2024

زوووم: بسمة سعود: إنشاء محكمة الكترونية!

إن إجراءات حق التقاضي الذي يسعى من خلاله المتقاضي للوصول إلى العدالة هي من أكثر الإجراءات البيروقراطية التي ترهق المواطن وقتا و جهدا ، حيث يكلف المواطن أو المحامي بالحضور شخصيا إلى الجلسة لتقديم دفاعه بمذكرة مطبوعة و حافظة مستندات ، و تؤجل الجلسات بمدة شهر إلى 3 شهور للإعلان و للرد و للتقرير … إلخ . لكن إن كان هناك نظام الكتروني لحق التقاضي ( مخير لمن يرغب به ) و يشرف عليه قسم جديد في وزارة العدل و الذي يتضمن استقبال صحف الدعاوي و تسديد الرسوم و تقديم مذكرات الدفاع و حافظات المستندات و تقرير الخبراء و طلبات الخصوم لعرضها على القاضي في المواعيد التي يحددها و كذلك ارسال صحف الدعاوي لقسم الإعلان من خلال النظام الالكتروني ، ومن خلال هذا النظام الالكتروني  يتم تزويد المتقاضي بعد مراجعته لوزارة العدل باسم المستخدم و برقمه السري الذي من خلاله يعلن المتقاضي بقرار القاضي و بمنطوق حكمه و بالرد على طلباته و جميع تفاصيل قضيته ، توفيرا لوقت و جهد القاضي و المتقاضي خاصة عندما نتحدث عن دوائر المحكمة الكلية و دائرة جنح المرور التي تفصل قضاياها بالمستندات و مذكرات الدفوع المقدمة و بتقرير الخبراء و لا يتطلب حضور الخصوم شخصيا للفصل في القضايا كقضايا الجنايات أو الأحوال الشخصية مثلا ، و كذلك لتقليص بعض الوظائف الغير ضرورية منها وظيفة سكرتير جلسة و حاجب محكمة مثلا لأنه حينها المنسق بين القاضي و المتقاضي سيكون النظام الشبكي الالكتروني و أهم شيء تقليص مدة المحاكمات التي تستغرق عام للقضية الواحدة و أكثر إلى شهر في قضايا جنح مرور مثلا و إلى 6 شهور في دعاوي الموظفين الإدارية على سبيل الأمثلة لا الحصر . فنتمنى من الحكومة و مجلس الأمة النظر بجدية حول هذا المقترح الذي يهدف إلى إنجاز مشروع قانوني جديد يكفل حق التقاضي الكترونيا.

بقلم / بسمة سعود .

شاهد أيضاً

زوووم: بسمة سعود: قاعدة هرم ماسلو !

زوووم: بسمة سعود: الذكاء الاجتماعي

الذكاء الاجتماعي إن الذكاء الاجتماعي صفة إنسانية مكتسبة من البيئة التربوية و الخلفية الثقافية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *