الثلاثاء , 16 أبريل 2024

سلسلة خواطر فيء الزبيدي

سلسلة خواطر فيء.

 

التميُّز!

  بقائُنا في مجتمع يُسأل فيه عن الظاهر….

هو ما جعل مِنا شعباً غير سوي…..

بقائُنا وسط القيل والقال….

هو ما يجعل تفكيرنا سطحي الى ذلك الحد….

وقال الرب في كتابه الكريم ان اكثر الناس لا يفقهون…

ولو إعتززتَ بالكثرةِ الذين أحاطوك… فلا بعد راحةِ النفس…

فكلما بَعِدت عنهم وجدتَ نفسك..

فلا تَنطِقُ ألسِنتُهم الى بما تُبصرُ اعيُنُهم…

وما  تسمعُ  آذانُهم عن ماذا ولماذا واين ومتى ومن هو هذا….

فلا تجِدُ الى تلك العقليةِ التي لا تنطقُ الا سطحية وجهل…

وقال ربُك لا يستوي الخبيثُ والطيبُ…

ولو  أعَجَبَك كثرتُ الخبيث…

أي لا يستوي الرديءُ والجيد والصالح والطالح….

 

 

 

ألدُ الخصام.

يتَكلَمون في ظُهورِنا ….ويُحللونَ أفعَالنا على أهوائِهم …يُسيؤن الظُنونَ فِينا….وعِند اللِقاء  يُزينونَ افعالهُم اتِجاهنا…يوجِهون المحبةَ من أعماقِهم …يُجَمِلون أقوالهم…ألسِنتُهم احلى من العسل…وقلوبهم مَريرَه …يُناقِدون مشاعِرهم يكذِبون على عُقولِهم …يظلمون قلوبهم …يُبدونَ المحَبةَ …وهم ألدُ الخِصام…

                                        

 

 لم ننسى.

لم نَنَسى يوماً واحداً ما حَدث ….عُيونُهم اكبر من ان تُنسى…كلامِهم …مواقِفُهم… ذِكرياتُنا معهم… اثقلُ من النِسيان …نحنُ ضُعَفاء …أمام الشُوق … مَساكين …بجانِبِ الحنين …نحن مَظلومونَ من ناحيةِ النِسيان …اذا أحببنا بإخلاص ..لا نَنسى.. اذا ظُلِلمنا ..لا ننسى.. اذا عُذِبنا.. لا ننسى… لا ننسى حياتنا …وموتنا… حُلونا..ومُرنا ..بُكاؤنا… وفرحتُنا … لم ننسى يوماً ماضينا …كذِب من قال اننا نَنسى …

                          

                               

 غربتي.

غادرتُ بيتي الذي ليسَ ببيتي….تغربتُ عن غُربتي… الى غُربتي …الغَريبةِ عني…فارقتُ شعبي الذي ليس بشعبي …حَلِمتُ بحلمٍ وتحقَقَ لغيري…وضعَتُ نفسي مكانَ نفسي …فما هُنتُ علي ولا هانت علي نفسي ….

                     

 

 

من مواقف القدر.

تجمعك الدنيا  مع ما ليس لك ….لتبعدك بعد التعلق وبعد ان اصبح ما اصبح جزءا منك …..وبعد ان حلمت وتأملت…..يدق صوت الواقع ليذكرك بما انت عليه …..وان تخيلك ما هو الا مضيعة للوقت ….ومن سخرية القدر ان ما تتخيله يبعد كل البعد عن ما كتبه الرب لك …..وان ماكتبه ربك لك لم يخطر على بالك اطلاقا…. وفي الأخير لا احد في دنيانا سيدوم …

 

 

 

الكاتبة: فيء الزبيدي

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *