الجمعة , 19 أغسطس 2022

سهم «آبل» بين الأمس واليوم: 1000 دولار تساوي 9 ملايين!

سهم «آبل» بين الأمس واليوم: 1000 دولار تساوي 9 ملايين!
باتت «آبل» أول شركة أميركية مدرجة تتجاوز قيمتها السوقية تريليون دولار بعد ارتفاع سهمها إلى مستويات قياسية جديدة عقب نتائج أعمالها القوية.
وبناءً على بيانات «ياهو فاينانس»، فقد طُرحت أسهم «آبل» للاكتتاب في البورصة الأميركية عند سعر 22 دولاراً للسهم، وذلك في 12 ديسمبر من العام 1980، وأغلق السهم في تلك الجلسة عند 29 دولاراً.
وارتفع سهــم «آبل» (AAPL.O) اليوم بنســبة 3.2 في المئة إلى 207.9 دولار، لتتناول «بيزنس إنسايدر» في تقرير: ماذا لو اشترى مستثمر أسهماً في «آبل» بقيمة 1000 دولار يوم إدراجها؟ ما الذي حققه من مكاسب اليوم؟
وبناء على هذه الأرقام، فإن استثمار ألف دولار في «آبل» بسعر إغلاق 12 من ديسمبر عام 1980 بلغت قيمته اليوم نحو 8.91 مليون دولار، وهو ما يعد عائداً جيداً للغاية.
وبوصول قيمتها السوقية إلى تريليون دولارـ توجت الشركة العملاقة موجة صعود استمرت 10 سنوات بدعم من هواتفها الرائجة (آيفون) التي حولتها من شركة متخصصة في أجهزة الكمبيوتر الشخصي إلى شركة عالمية كبرى تعمل في مجالات الترفيه والاتصالات.
وزادت «آبل»، التي بدأت نشاطها في مرآب مؤسسها المشارك ستيف جوبز في العام 1976، إيراداتها لتتجاوز الناتج الاقتصادي للبرتغال ونيوزيلندا ودول أخرى.
وقفز سهم «آبل» بما يزيد على 50 ألف في المئة منذ طرحها العام الأولي في عام 1980، بينما ارتفع المؤشر «ستاندر آند بورز» 500 بنحو 2000 في المئة خلال الفترة نفسها.
و«آبل» واحدة من 5 شركات أميركية احتلت المركز الأول في «وول ستريت» من حيث القيمة السوقية منذ الثمانينات، إلا أن شركات مثل «ألفابت» و«أمازون دوت كوم» قد تطيح بها من الصدارة إذا لم تجد لنفسها منتجا أو خدمة جديدة ذات ثقل، في الوقت الذي بدأ فيه الطلب على الهواتف الذكية يفقد زخمه.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.