الجمعة , 9 ديسمبر 2022

شمس عبداللطيف تكتب: تفاصيل حكايتنا.

 

هناك العديد من القصص التي نكتبها بخط ايدينا، من الممكن أن تكون رواية ننقشها على صفحات دفترنا،

ومن ممكن أن تكون أسطورة تعمر لأجيالنا.

 

وحدها الأيام تكشف لنا ماخط لنا، إن كان ما كتبناه رواية فستنتهي بأدق تفاصيلها، وإن كانت أسطورة سيحكى بها لأجيال عظيمة.

 

ليس من مهم ماسوف نكتب او ماذا نكتب، الأهم من ذلك أن نعرف رواية سعادتنا بأدق تفاصيلها لنشعر بها،

أن نكتب كل مايراودنا من محبة وشعور، نروي أحلامنا وأحلام أجيالنا، نرسم طريقنا، نبني أملنا، والأهم من ذلك أن نرتب حروفنا قبل نقش حروفنا، لأن في كل قصة نكتبها هناك لغز بداخلها، فالقصة تبنى لتصبح رواية، ورواية تروي تفاصيل حياة     روح منا، والحياة تعاش بأدق تفاصيلها.

 

الكاتبة: شمس عبداللطيف

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *