الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

شمس محسن عبداللطيف تكتب: كيف أقوم ببناء ثقتي بنفسي؟!

الثقة بالنفس هي نوع يعتمد على ثقة الفرد بمهاراته وموهبته، ومدى تمكنه من تنفيذ أهدافه وتحقيق أحلامه، وبالتالي فالثقة بالنفس تحقق التوافق النفسي والإجتماعي، وعرفت الثقة بالنفس على أنها إدارك الفرد لمهاراته وقدراته مؤهلاته وثقته في إمكانية توظيفيها في مواجهة المصاعب والمشلات التي تصادفه بشكل فعال، بالإستجابة إلى التوافقية والمتوازنة خلال تعرضه للمثيرات المختلفة، كما أن الثقة بالنفس تعبر عن الرضا والتقبل الذاتي والإجتماعي وإدراك الآخرين لقدرات ومواهب الفرد.

فالشخص الواثق من نفسه يحب ذاته بشكل عام، كما أنه دائما على الاستعداد التام للمجازفة من أجل تحقيق أهدافه وأحلامه الشخصية، بالإضافة إلى ذلك يفكر بشكل إيجابي في المستقبل، تماما عكس الفرد الفاقد للثقة فيكون أمله بتحقيق أهدافه قليل أو شبه معدوم، ويميل إلى امتلاك النظرة السلبية في ذاته وفي كل مايحب أن يمتلكه في حياته.

يمتلك كل منا موهبة تختلف عن موهبة الآخرين بشكل عام، وبالرغم من ذلك لا يبحث العديد من الأفراد عن مواهبهم، لذلك يجب أن يبدأ كل فرد باستكشاف مايميزه عن الآخرين، ومن ثم يقوم بتركيز على تطوير مهاراته بها.

في بعض الأوقات يقول بعض الناس كلمات سيئة عنك وذلك لأنهم يشعرون بغيرة منك، فما عليك سوا الحفاظ على ابتسامتك والاستمتاع بوقتك دون الإهتمام بهما، فإذا شعرت بالسوء حول نفسك تخيل أن واحد من أصدقائك يشعر بنفس ماتشعر به أنت فخذ ورقة وقلم واكتب كل ماكنت سوف تخبره به، وكلما شعرت بالسوء أخرج الورقة وأقرأها.

لا تطلع للكمال ولا تسعى له، فالكمال لله وحده، لايوجد هناك أي شخص كامل الروعة، ولكن التطلعات العليا قد تكون مطلوبة في بعض الوقت، بكن حياتك الطبيعية ستمر ببعض المنخفضات والعيوب تقبل ذلك كتجارب للتعلم واحرص على المضي قدما.

بوضوح عام الثقة ليست أكثر من حالة ذهنية/عقلية، فعقليتك التي تتعامل معها مع الأمور هي الثقة عادة، وأمر متاح لجميع البشر أن يتمتعو بها لذلك من أجل أن تكون واثقا من نفسك عليك أن تقوم ببعض الأمور التي تجعلك فخورا بنفسك.

الكاتبة:شمس محسن عبداللطيف.

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *