الإثنين , 26 سبتمبر 2022
ضرائب التحويلات تعصف بإيرادات الرسوم والعمولات المصرفية

ضرائب التحويلات تعصف بإيرادات الرسوم والعمولات المصرفية

ضرائب التحويلات تعصف بإيرادات الرسوم والعمولات المصرفية

تأثرت إيرادات الرسوم والعمولات في البنوك خلال الربع الاول من 2018، جراء الخطط النيابية بإقرار ضريبة على التحويلات المالية للعمالة الوافدة بنحو يصل الى 5%.

وحققت الإيرادات من غير الفوائد (إيرادات الأتعاب والعمولات وإيرادات الاستثمار وأرباح/ خسائر التعامل بالعملات الاجنبية) انخفاضا بنسبة 13.5% لتسجل 166.8 مليون دينار لتفقد 20 مليون دينار مقارنة بـ 147 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وشهد الربع الاول من العام الحالي مخاوف من تطبيق ضرائب على تحويلات الوافدين، ما أدى الى توخي كثير من الوافدين الحذر والابتعاد عن التحويلات من خلال البنوك.

وساهم انخفاض الإيرادات من غير الفوائد التسارع في الاعتماد على التكنولوجيا وخدمات الأونلاين التي تخفض من الرسوم والعمولات ولكنها تفيد البنوك في خفض التكاليف التشغيلية الناتجة عن زيادة عدد الفروع والموظفين، بالإضافة الى المنافسة التي تشهدها البنوك من مؤسسات مالية غير بنكية تقدم خدمات بنكية مثل التحويلات وغيرها.

وجاء الانخفاض من غير الفوائد لمعظم البنوك بنسب متفاوتة باستثناء 3 بنوك هي بنك بوبيان الذي ارتفعت لديه بنسبة 43% والوطني بنسبة 4% وبنك وربة بنسبة 26%، وبالتالي ارتفاع اجمالي إيرادات التشغيل للقطاع بنسبة 9% لتسجل 680 مليون دينار بالمقارنة مع 623 مليون دينار في الربع الاول من عام 2017. ومع التخفيف تدريجيا من عبء مخصصات خسائر الائتمان وانخفاض قيمة الاستثمارات للقطاع المصرفي الكويتي التي ارتفعت خلال الربع الاول من عام 2018 بنسبة 1.4% لتسجل 165.6 مليون دينار بالمقارنة مع 163.4 مليون دينار خلال الربع الاول من عام 2017، استطاعت البنوك الكويتية المدرجة في بورصة الكويت تحقيق نمو جيد في نتائجها المالية للربع الأول من عام 2018 بدعم من ارتفاع إيرادات التشغيل للقطاع نتيجة ثبات النمو في محفظة القروض عند 7% على أساس سنوي وارتفاع إيرادات الفوائد.

حقق قطاع البنوك الكويتية المدرجة نموا على أساس سنوي في صافي أرباحه المجمعة للربع الأول من عام 2018 بلغت نسبته 17% لتسجل أرباح القطاع 229 مليون دينار بالمقارنة مع 196 مليون دينار خلال الربع الأول من عام 2017.

وقد جاء النمو مدفوعا بزيادة صافي إيرادات الفوائد والتمويل بنسبة 19% لتسجل 513.4 مليون دينار خلال الربع الأول من عام 2018.

وكشفت القوائم المالية للبنوك في الربع الأول الحفاظ على معدلات نمو مقبولة في المحفظة الائتمانية للبنوك المدرجة لتسجل 7% خلال الربع الأول من عام 2018 على أساس سنوي، حيث بلغت المحفظة الائتمانية الإجمالية للبنوك المدرجة حوالي 46.1 مليار دينار (152 مليار دولار) كما في 31 مارس 2018. وتعتبر النتائج المالية للربع الاول من عام 2018 النتائج الربع سنوية الأفضل على الإطلاق للقطاع بعد 10 سنوات من الأزمة المالية في نهاية عام 2008.

بنك الكويت الوطني

وبالرغم من ارتفاع مخصصات خسائر الائتمان خلال الربع الأول من عام 2018 بنسبة 12% الى 42.3 مليون دينار، استمر بنك الكويت الوطني في تحقيق أعلى الأرباح بين البنوك حيث بلغت 93.6 مليون دينار وبنمو نسبته 9.6% عن الربع الاول من عام 2017 نتيجة الارتفاع في صافي إيرادات التشغيل للبنك بنسبة 9% لتسجل 213.4 مليون دينار، وارتفاع صافي إيرادات الفوائد والتمويل الاسلامي بنسبة 11% لتسجل 163.6 مليون دينار. وشكلت صافي أرباح الوطني 41% من أرباح القطاع المصرفي الكويتي. اما العائد على معدل حقوق المساهمين فقد بلغ 11.5% أعلى من معدل القطاع الذي سجل 10.5%. وكمؤشر على النمو الصحي في الأرباح فقد ارتفع ربح التشغيل قبل المخصصات بنسبة 11% ليسجل 149 مليون دينار.

بيت التمويل الكويتي

بلغ صافي ربح بيت التمويل الكويتي خلال الربع الاول من عام 2018 نحو 44 مليون دينار (ثاني اعلى ربحية بعد بنك الكويت الوطني) وبنسبة نمو ملحوظ عن الفترة ذاتها من عام 2017 بلغت 14% بالرغم من ارتفاع مخصصات الائتمان والانخفاض في قيمة الاستثمارات بنسبة 10% لتسجل 47.6 مليون دينار، حيث كان الاثر إيجابي لارتفاع صافي إيرادات التشغيل للبنك بنسبة 12% الى 189 مليون دينار وبالرغم من انخفاض إيرادات التشغيل من غير إيرادات التمويل بنسبة 26% الى 50.7 مليون دينار. أما معدل العائد على حقوق المساهمين فقد ارتفع الى 10.7% اعلى بقليل من معدل القطاع الذي بلغ 10.57%. وكمؤشر على النمو الجيد في الأرباح فقد ارتفع ربح التشغيل قبل المخصصات بنسبة 12% ليسجل 110.3 ملايين دينار.

بنك برقان

حقق بنك برقان ثالث اعلى صافي الأرباح في القطاع المصرفي خلال الربع الاول من عام 2018 حيث بلغت أرباحه 20.4 مليون دينار وبارتفاع عن صافي الأرباح المحققة في الربع الاول من عام 2017 نسبته 14.4% رغم ارتفاع المخصصات التي حجزها البنك بنسبة 40% لتسجل 9 ملايين دينار، كما سجلت إيرادات التشغيل ارتفاعا بنسبة 8% لتسجل 60.5 مليون دينار ما دفع الأرباح التشغيلية للبنك قبل المخصصات الى الارتفاع بنسبة 11.5% لتسجل 32.5 مليون دينار.

ونتيجة ارتفاع صافي الأربـــاح فقد تحسن العائد على متوسـط حقـــوق المساهمــــين الى 10.3% وشكلــــت أربـــــاح البنك 9% من الأرباح المجمعة للبنوك الكويتية المدرجة.

البنك الأهلي المتحد

ارتفعت أرباح «المتحد» بنسبة 5% لتسجل 16.8 مليون دينار، بينما ارتفعت المخصصات فقط بنسبة 1% لتسجل 3 ملايين دينار ونمت صافي إيرادات التشغيل بنسبة 3% لتسجل 29 مليون دينار. ولا يزال يتمتع البنك بين البنوك الكويتية بعائد جيد على حقوق مساهميه نسبته 11.2%.

بنك بوبيان

لا يزال يحافظ بنك بوبيان على معدلات نمو جيدة في صافي أرباحه، حيث ارتفعت بنسبة 18% لتسجل 12.6 مليون نتيجة ارتفاع إيرادات التشغيل بنسبة 16% لتسجل 34.2 مليون دينار وجاء هذا الارتفاع بالرغم من ارتفاع المخصصات بنسبة 22% لتسجل 7.3 ملايين دينار. كما استطاع البنك الحفاظ على نسبة نمو مرتفعة في محفظة التمويل بلغت 13% خلال الربع الاول 2018 وعلى أساس سنوي لتسجل 3 مليارات دينار. وبالتالي تحسن العائد على معدل حقوق المساهمين ليكون الأفضل بين البنوك الكويتية ويسجل 14%.

بنك الخليج

ارتفعت أرباح بنك الخليج بنسبة 15.5% لتسجل 10.8 ملايين دينار بالرغم من ارتفاع المخصصات بنسبة 6% لتسجل 21.3 مليون دينار بينما سجلت الإيرادات التشغيلية للبنك نموا نسبته 8.6% وسجلت 48 مليون دينار وارتفعت محفظة الائتمان للبنك بنسبة 13% على أساس سنوي لتسجل 3.82 مليارات دينار نهاية شهر مارس 2018، بينما لايزال العائد على متوسط حقوق المساهمين اقل من معدل القطاع عند 8.6%.

البنك الأهلي الكويتي

أما البنك الأهلي فقد بلغت أرباحه نحو 10 ملايين دينار بارتفاع نسبته 18% ولاتزال مخصصات خسائر الائتمان تتخطى صافي الأرباح، حيث سجلت 13.4 مليون دينار مرتفعة بنسبة منخفضة بنسبة 6% عن الربع الأول من عام 2017. والإيرادات التشغيلية كان نموها ضعيفا نسبته 3.7% لتسجل 39.8 مليون دينار، بينما ربح التشغيل قبل المخصصات ارتفع بنسبة 2.8% وسجل العائد على متوسط حقوق المساهمين 6.7%.

البنك التجاري

شهد البنك التجاري ارتفاعا كبيرا في صافي أرباحه لتسجل 10 ملايين بالمقارنة مع 795 ألف دينار في الربع الأول من عام 2017 نتيجة انخفاض المخصصات بنسبة 44% الى 16 مليون دينار، بينما انخفضت إيرادات التشغيل للبنك بنسبة 4.5% لتسجل 37.5 مليون دينار.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.