الأربعاء , 12 يونيو 2024
احمد الضويحي

طلائع الحجاج عادت إلى البلاد: حج هذا العام في غاية اليسر والسهولة

طلائع الحجاج عادت إلى البلاد: حج هذا العام في غاية اليسر والسهولة

وسط التكبيرات وفرحة الأهل والأصدقاء، شهد مطار الكويت الدولي عودة عدد بسيط للمتعجلين العائدين من الأراضي المقدسة بعد أن أتموا فريضة الحج والركن الخامس من أركان الإسلام، إذ شهد المطار حركة اعتيادية دون ازدحام يذكر نتيجة قلة أعداد الحجاج الذي قدموا في أولى رحلات العودة على متن طائرتين ظهر أمس.

كما اعرب العائدين عن فرحتهم وسعادتهم البالغة لإتمامهم فريضة الحج التي غمرت قلوبهم بالتقوى والإيمان والأجواء الروحانية التي يتمناها كل مسلم، مؤكدين على الجهود الحثيثة التي بذلتها سلطات المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين، الذين لم يدخروا جهدا في تأمين الحجاج والعمل على تيسير أمورهم والمحافظة على سلامتهم طوال تلك الفريضة.

في البداية أكد وائل عبدالجادر على أن حجة هذا العام كانت في غاية اليسر والسهولة بفضل المولى عز وجل، لافتا إلى أنها تعد من أسهل الحجات التي مرت عليه ولله الحمد، وذلك نتيجة الجهود الواضحة والحثيثة التي بذلتها سلطات المملكة العربية السعودية، سائلا المولى عز وجل أن يبارك لكل من ساهم في تنظيم حج هذا العام وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، متمنيا من الله تعالى أن يتقبل من حجاج بيته الحرام ويمن على من فاته حجة هذا العام بحجة مباركة وطيبة في العام المقبل.

وأضاف أنه من الطبيعي أن يشهد الحج في كل عام ازدحاما كنتيجة طبيعية لتوافد المسلمين من جميع أنحاء العالم، إلا أن القائمين على تنظيم الحج في هذا العام نجحوا وبجدارة في السيطرة على الازدحام بالتنظيم والضبط المحكم للعملية إلى جانب التوسعات والترتيبات المختلفة المعدة مسبقا مما كان له الأثر الإيجابي في التخفيف من هذا الازدحام.

بدوره، أشاد طارق الدخيل بالجهود المبذولة وبالتسهيلات الأكثر من الممتازة التي شهدتها مناسك الحج في هذا العام، وأضاف قائلا: السلطات السعودية بارك الله فيها ما قصرت مع الحجاج، لافتا إلى أن الدليل على يسر حجة العام هو انتهاؤنا امس من رمي الجمرات من ثم عودتنا إلى الكويت في أسرع وقت ممكن دون أي معوقات تذكر.

وأوضح الدخيل أنه وعلى الرغم من الأعداد الغفيرة التي أدت مناسك الحج إلا أن المناسك كانت أكثر يسرا من أي عام سابق، مرجعا السبب في ذلك إلى جهود المملكة العربية السعودية، التي ليس بغريب عليها هذا الجهد المنظم والتطور الدائم في كل عام، مما جعل تأدية مناسك الحج أكثر تنظيما وأخف ازدحاما من عمرة رمضان.

من جهته، أشاد يحيى الحمادي بالجهود المبذولة من قبل المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين في تسهيل كافة أمور ومتطلبات الحجاج بأكملها دون وجود أي قصور يذكر، مشيرا إلى ان القائمين على تنظيم مناسك الحج هذا العام حرصوا على وضع وترتيب التجهيزات والاستعدادات السباقة في مختلف المتطلبات والاحتياجات التي قد يفكر فيها الحاج، بل وسعوا جاهدين لتأمين سلامة الحجاج خلال جميع المناسك وجعل الأمور أكثر يسرا.

بدوره اعرب وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وحكومته الرشيدة على النجاح الكبير الذي تحقق خلال موسم الحج بفضل الله أولا، ثم بفضل الجهود التي بذلت خلال تفويج ضيوف الرحمن بين المناسك. وقال الجبري: إن حكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة، ومن خلال التوجيهات الصادرة من خادم الحرمين الشريفين، واصلت العمل الجاد والمثمر لتحقيق النجاح والتميز الذي اعتادت على نيله المملكة العربية السعودية في جميع مواسم الحج السابقة.

وأضاف الجبري أن المملكة العربية السعودية كانت ولا تزال تقدم الكثير من الخدمات لجميع ضيوف الرحمن منذ وصولهم إلى الأراضي المقدسة وخلال تنقلهم بين المشاعر فهي لا تدخر جهدا ولا وسيلة إلا ووفرتها لخدمة الحجاج سواء كانت على مستوى المشاعر أو الخدمات الأخرى.

وأثنى الجبري على الزيارة التي قام بها رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم إلى مقر بعثة الحج الكويتية وذلك للاطمئنان على صحة وسلامة حجاج الكويت مما كان له الأثر الإيجابي لدى جميع أعضاء البعثة.

وأضاف الجبري كما لا يفوتني ان أذكر جهود بعثة الحج الكويتية التي سخرت كل امكانياتها لخدمة حجاج الكويت ومتابعتها الحثيثة لهم في المشاعر. واكد الجبري ان بعثة الحج تميزت هذا العام في مقراتها سواء التي كانت في مشعر عرفات أو مشعر منى فمن خلال تواجدي بين إخواني لمست روح الفريق الواحد الذي كان يعمل كخلية نحل لا تعرف التوقف الذين كان هدفهم خدمة الحجاج الكويتيين.

وتابع الجبري «فمن خلال الزيارات التي قمنا بها على عدد من حملات الحج الكويتية اتضح لنا تطور المستوى وتقدمه بشكل كبير من خلال تقديم افضل الخدمات من قبل إدارات حملات الحج الكويتية التي سجلت ارقاما قياسية في التميز والريادة بين مثيلاتها من الدول الأخرى، فكل الشكر لأصحاب الحملات على تعاونهم مع بعثة الحج الكويتية وخدمة ضيوف الرحمن.

وتمنى الجبري لجميع الحجاج الكويتيين وأعضاء بعثة الحج حجا مبرورا وذنبا مغفورا وعودتهم إلى الكويت وذويهم بأمن وسلام.

بدوره هنأ رئيس اتحاد حملات الحج الكويتية احمد الضويحي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين محمد بن سلمان ووحكومة المملكة الرشيدة بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام بفضل الله تعالى.

وقال الضويحي في تصريح صحافي: ان جهود حكومة خادم الحرمين متميزة هذا العام في عملية تفويج حجاج بيت الله الحرام الى المشاعر المقدسة وهو ما كان له اكبر الأثر في سهولة ويسر تحرك الحملات بين المشاعر وخاصة في مشعري منى وعرفات.

واشاد في هذا الصدد بالجهود الكبيرة التي بذلها رجال الامن في المملكة وتعاونهم مع حجاج بيت الله الحرام والوقوف على خدمة الحجيج وتسهيل امورهم لأداء المناسك بكل سهولة ويسر ولله الحمد.

واوضح ان الحملات الكويتية تحظى دائما بتقدير ورعاية خاصة من حكومة خادم الحرمين الشريفيين – – في المشاعر المقدسة سواء مشعر منى وعرفات والمزدلفة.

واكد الضويحي ان جهود حكومة خادم الحرمين تتطور عاما بعد عام لخدمة ضيوف الرحمن لافتا الى ان قطار المشاعر وفر كثيرا من الوقت والجهد في الوصول الى المشاعر وخاصة يوم عرفة حيث وصلت جميع الحملات الكويتية بسهولة ويسر لقضاء هذا الركن الأعظم في الحج وهو الوقوف بعرفة.

واشار الضويحي الى ان عملية رمي الجمرات تسير بكل سهولة ويسر حيث قام حجاج بيت الله الحرام من الكويت برمي جمرة العقبة الكبرى اول ايام العيد وبعدها رمي الجمرات الثلاث في ايام التشريق.

واكد ان التوسعة المباركة التي قامت وتقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين في الطواف ببيت الله الحرام اضافت الكثير الى صحن الحرم بما سهل عملية الطواف بشكل رائع وانهى عمليات الازدحام السابقة وكذلك الحال في السعى بين الصفا والمروة وايضا توسعة المرجم والتي انهت عمليات التدافع بين حجاج بيت الله الحرام وهي كلها جهود مباركة من حكومة خادم الحرمين الشريفين.

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للبيئة

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت المصدر – جريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *