الخميس , 18 أغسطس 2022
طياران تشاجرا في الجو ... على وقع «الأغاني العالية»

طياران تشاجرا في الجو … على وقع «الأغاني العالية»

طياران تشاجرا في الجو … على وقع «الأغاني العالية»
سواء كان السبب هو الأغاني العالية أو وجبة الطعام، فالحقيقة الوحيدة أن الشجار «المحمول جواً» على متن الطائرة العراقية، والذي اندلع بين الطيار ومساعده «هبط» عليهما معاً بعقوبة الفصل من الوظيفة وسحب تراخيصهما وعدم السماح لهما بدخول المطارات العراقية.
وكانت قد طفت إلى السطح رواية جديدة على لسان متحدث باسم طاقم حماية الطائرة العراقية التي كانت متجهة من مدينة مشهد الإيرانية إلى النجف والعاصمة العراقية بغداد، حول السبب الذي أشعل الشجار داخل مقصورة القيادة بين الطيار ومساعده – على ارتفاع 37 ألف قدم – وأصدرت على إثره شركة الخطوط الجوية العراقية قراراً بإيقاف الاثنين.
ووفقاً لما نقلته وسائل إعلام محلية عن المتحدث باسم طاقم الحماية، أن السبب الرئيسي للشجار هو اعتراض قائد الطائرة على تشغيل مساعده أغاني بصوت مرتفع، مؤكداً أن الأخير بادر بضرب الكابتن لتبدأ المعركة مع ترك الطائرة لشأنها هائمةً في الجو بلا قيادة دقائق عدة قبل تدخل فريق الحماية لفض النزاع.
وأضاف المتحدث أن الخصمين استأنفا الشجار بعد هبوط الطائرة، ما أدى إلى تحطم أجزاء من مقصورة القيادة.
وتأتي هذه الرواية لتضاف إلى المذكرة التي كان أرسلها مساعد الطيار إلى إدارة الشركة، زاعماً فيها «أن النقاش احتدم مع الطيار لأنه منع المضيفة من جلب صينية الطعام إليّ بحجة أنني لم أطلب الإذن منه».
وأضافت في المذكرة: «بعدما تناول الطيار طعامه شتمني بكلمات بذيئة وغير لائقة… حتى تعالت أصواتنا، واعتدى عليّ بالضرب، ما دفع أحد أفراد الحماية لفض الشجار بيننا».
وفي حين أثارت الحادثة، التي هدّدت حياة 157 راكباً كانوا على متن الطائرة، «عاصفة» من تعليقات مستنكرة أو ساخرة انتشرت في صفحات المواقع الإلكترونية، تقدم عدد من ركاب الطائرة بشكاوى ضد شركة الخطوط الجوية العراقية استنكروا فيها لحظات الرعب التي عاشوها على إثر شجار الطيارين، وفي هذه الأثناء أصدرت «الخطوط العراقية» قراراً بمعاقبة كلا الطيارين بالفصل من العمل.

شاهد أيضاً

الاستثمار العقاري

أهم أنواع الاستثمارات العقارية

يعد قطاع الاستثمار العقاري واحداً من أشهر المجالات الاستثمارية عالمياً، ويعود ذلك إلى كوّنه يوّفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.