الخميس , 11 أغسطس 2022

عوائد الاستثمار الكويتية لا توحي بالاطمئنان

يتعين رفع مستوى الاهتمام بإدارة الاستثمار، حيث يتعين أن تكون عوائد الاستثمار مواتية لمتطلبات مواجهة التزامات الإنفاق خلال السنوات والعقود القادمة، الكويتيون عرفوا تثمير أموالهم منذ زمن سحيق عندما كان التجار والأثرياء يوظفون تلك الأموال في مزارع النخيل في البصرة أو في الأعمال التجارية في الهند وعدن أو محلياً في صناعة السفن الخشبية، الأبوام. لكن الاستثمار أخذ طابعاً حكومياً بعد أن قامت حكومة الكويت في منتصف خمسينات القرن الماضي بتأسيس صندوق استثماري في لندن لتوظيف فوائض إيراداتها من الضرائب المفروضة على شركة نفط الكويت، تطورت آليات وأدوات الاستثمار بعد الصدمة النفطية الأولى في أواسط سبعينات القرن الماضي عندما تأسس، بموجب قانون، صندوق سيادي تحت مسمى «صندوق الأجيال القادمة»، وذلك إلى جانب الاحتياطي العام، وظفت الأموال من خلال مكتب لندن للاستثما،ر ثم بعد ذلك بإدارة وإشراف الهيئة العامة للاستثمار، تركز استثمار الأموال في أسهم حقوق الملكية في الشركات المدرجة في الأسواق المالية الأساسية في نيويورك ولندن وطوكيو وعدد من العواصم الأوروبية، كما تم توظيف جزء من الأموال في مشاريع الاستثمار المباشر، ناهيك عن توظيفات مهمة في السندات المتنوعة،، أيضاً، جرى توظيف أموال من خلال شركات تابعة، أو مملوكة، من قبل الهيئة العامة للاستثمار في العديد من البلدان العربية أو الدول النامية.

لا بد من الإقرار أن البيانات الخاصة بعوائد الاستثمار للسنة الماضية 2016، لا توحي بالاطمئنان، جاءت العوائد متواضعة لاستثمارات عدد من الجهات الرسمية بما يحتم القلق وضرورة المراجعة، على الرغم من الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلدان الصناعية الرئيسية، فإن الكثير من صناديق الاستثمار السيادية وصناديق التقاعد قد تمكنت من جني عائدات لا بأس بها..

عمليات الاستثمار ليست هينة أو يسيرة وهناك معايير وشروط لابد من مراعاتها من أجل تأكيد تحقيق النتائج المرجوة وتفادي المخاطر ومن ثم الخسائر. لا شك أن الكثير من البيوتات الاستثمارية، بالرغم من حصافة إدارتها، فقد تكبدت الخسائر لأسباب موضوعية وخارجة عن خططها.. بيد أن هناك امكانات تتوافر لمختلف إدارات الاستثمار للتعرف على أدوات الاستثمار وأوضاع قطاعاتها الاقتصادية واحتمالات الربح والخسارة فيها، يضاف إلى ذلك أن من الأمور الأساسية التيقن من مخاطر الاستثمار في أسواق مالية محددة أو بلدان أو أقاليم جغرافية.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.