الثلاثاء , 16 يوليو 2024
عين الكويت على حصة في مصفاة هندية

عين الكويت على حصة في مصفاة هندية

عين الكويت على حصة في مصفاة هندية

نيودلهي – رويترز – ذكر مصدران هنديان وآخران أجنبيان، ان شركة البترول الكويتية العالمية، تجري محادثات لشراء 24 في المئة بالمشروع المشترك «مصفاة بينا» بوسط الهند، في الوقت الذي تتطلع فيه الكويت إلى زيادة حصتها في سوق جنوب آسيا.

ويتنافس منتجو النفط العالميون على دخول قطاع التكرير الهندي المتنامي، وتخطط الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم، لزيادة قدرتها التكريرية بنسبة 77 في المئة إلى نحو 8.8 مليون برميل يوميا بحلول 2030 لتلبية الطلب المتزايد على الوقود.

وذكر أحد المصدرين الهنديين إن «المحادثات مع البترول الكويتية العالمية في مرحلة أولية». وتتولى «بهارات عمان» للمصافي (بي.أو.آر.ال)، وهي مشروع مشترك مناصفة بين شركة النفط العمانية و«بهارات بتروليوم كورب» (بي.بي.سي.ال) الهندية التي تديرها الحكومة، تشغيل مصفاة «بينا» البالغة طاقتها 120 ألف برميل يومياً.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية، نبيل بورسلي، قال في أبريل الماضي إن شركته تعتزم قريباً توقيع اتفاق لشراء حصة في مصفاة هندية، ومشروع للبتروكيماويات وتوريد ما يصل إلى 200 ألف برميل يومياً من النفط.

وقامت «بهارات بتروليوم» بتمويل توسعة مصفاة «بينا» لتبلغ قدرتها 156 ألف برميل يوميا، ومن المتوقع الانتهاء من التوسعة في وقت لاحق من العام الحالي، ولم تستثمر شركة النفط العمانية في عملية التحديث.

ولدى «بهارات بتروليوم كورب» خيار لتحويل إنفاقها الإضافي إلى أسهم، ما سيرفع إجمالي حصتها في بهارات عمان للمصافي إلى 74 في المئة.

وقال المصدران الهنديان إن «بهارات بتروليوم» سترغب في الاحتفاظ بما لا يقل عن 50 في المئة من «بهارات عمان» للمصافي، وهو ما يماثل هيكل ملكية مشروع تكرير مزمع على الساحل الغربي يجري تمويله بالاشتراك مع «أرامكو» السعودية، حيث الملكية الهندية والأجنبية للمشروع موزعة بالتساوي.

ووقّعت «أرامكو» الشهر الماضي اتفاقا لشراء حصة قدرها 50 في المئة في المشروع المزمع، والبالغة قيمته 44 مليار دولار في ماهاراشترا، مع خيار لتقاسم جزء من ملكيتها مع شريك أجنبي جديد.

وقال المصدران الهنديان «بالنسبة لـ (بينا)، فإن الخطة تتمثل في أن تحتفظ (بهارات بتروليوم) بنصف المصفاة، في حين تتقاسم شركة البترول الكويتية العالمية وشركة النفط العمانية الـ 50 في المئة الباقية».

وأفاد مصدر من شركة النفط العمانية، أن مشاركة البترول الكويتية العالمية هو أحد الاقتراحات التي تجري مناقشتها بين الأطراف الثلاثة، وهم «بهارات بتروليوم» و«النفط العمانية» و«البترول الكويتية العالمية»، لكن لم يتم الانتهاء من الأمر بعد.

ولدى «بهارات عمان» للمصافي خطط لزيادة طاقتها التكريرية المتنامية لمثليها إلى 310 آلاف برميل يوميا وبناء مشروع للبتروكيماويات.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *