الأربعاء , 28 فبراير 2024
غضبة كويتية ضد السفارة الفلبينية

غضبة كويتية ضد السفارة الفلبينية

غضبة كويتية ضد السفارة الفلبينية

أظهرت الكويت حزما ضد التعدي والتجاوز من بعض العاملين في السفارة الفلبينية على السيادة والقوانين، على خلفية الڤيديو الذي نشرته «الأنباء» وانتشر على وسائل التواصل لتهريب خادمات بسيارة تابعة للسفارة الفلبينية.

وعبرت «الخارجية» التي استدعت السفير الفلبيني ريناتو بيدرو اوفيلا للمرة الثانية عن ادانتها وشجبها لتصريحاته محتفظة بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية التي من شأنها الحد من التطاول على سيادة الدولة وقوانينها.

في الوقت نفسه قال السفير الفلبيني لدى البلاد ريناتو بيدرو أوفيلا أن أعضاء فريق «التدخل السريع» التابع للسفارة الفلبينية لا يدخل منازل الكويتيين لإنقاذ الخادمات أو تهريبهن، موضحا ان الحديث عن تدخل اعضاء من السفارة لتهريب خادمة من منزل كفيلها معلومات مغلوطة، رافضا التعليق على ما دار في اجتماعه مع مسؤولي وزارة الخارجية الكويتية على خلفية استدعائه مرتين خلال اليومين الماضيين، موضحا أن بلاده سترد رسميا خلال اسبوع.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده عصر أمس في مقر السفارة للرد على ما اثير في وسائل الإعلام والفيديو الذي بثته «الأنباء» على موقعها حول وجود فرقة إنقاذ تابعة للسفارة تعمل على تحرير الخادمات من منازل كفلائهن.

وأضاف اوفيلا: لا أعلم شيئا عن الإجراءات القانونية التي لوحت وزارة الخارجية الكويتية باستخدامها ضد السفارة لمخالفتها الأعراف الديبلوماسية ولكننا سنعمل بجد للمحافظة على علاقتنا الطيبة مع الكويت.

وجدد التأكيد على ان السفارة لا تدخل المنازل بل ننتظر خارج المنزل لإنقاذ الحالة واذا لم تكن هناك استجابة من الشرطة واذا كانت حالة حياة او موت ننتظر خروج العامل او العاملة، ولا نقتحم او نقرع ابواب المنازل، موضحا ان السفارة تعمل بالتنسيق التام مع وزارة الداخلية في مثل هذه الحالات.

وردا على سؤال حول بيان وزارة الداخلية بالتعرف على 3 فلبينيين من أعضاء السفارة ساعدوا خادمة في الهرب من منزل كفيلها قال السفير: « لا علم لدي بذلك وسنتحدث مع وزارة الداخلية بهذا الخصوص وطالبنا بتحديد موعد لمناقشة ذلك»، مؤكدا دعم الكويت للسفارة وتعاونها بشأن مخاوف الحكومة الفلبينية من أوضاع عدد أبناء الجالية من العمالة المنزلية، معربا عن تقديره لحكومة الكويت لتمديدها المهلة التي منحتها وزارة الداخلية لمخالفي قانون الإقامة والذي استفاد منها 5 آلاف من ابناء الجالية في الكويت.

وشدد على أن كل الدعم الذي تقدمه السفارة لمواطنيها لم يكن ليحدث لولا تعاون ومساندة الحكومة الكويتية، موضحا أن كل ما تقوم به السفارة يهدف إلى دعم الجهود المشتركة لإيجاد حل لمشكلة العمالة، كما أن السفارة تنسق باستمرار مع وزارة الداخلية والتي تستجيب لطلبات الاستغاثة التي يطلقها المواطنون الفلبينيون وفق الإجراءات المتبعة، لافتا إلى أن جميع الجهود التي اتخذت خلال الأسابيع الماضية كاستجابة لاستغاثة مواطنيه مجرد مساعدة قبل التوقيع النهائي على اتفاقية الجديدة للعمالة.

في متابعة لما انفردت بنشره «الأنباء» الخميس الماضي

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *