الخميس , 25 أبريل 2024

فاطمة الحبيب تكتب: ألهمني أيها الحب

ألهمني أيها الحب.
.
أَيُّهَا الحُبُّ الثَّائِرِ فِي رُوحِي..
اعْزِفْ أَوْتَارَكَ فِي قَلْبِي
لِتَغْفُو الرَّعْشَةُ السَّكْرَى..
بِذَاتِي..
وَيَنْسَابُ بَوْحُ الهَوَى
خَمْرَاً طَاهِرَ الكَلِمَاتِ..
وَيَنْحَنِي لِرَبِيْعِ الوَجْدِ
إِعْجَازُ إِلْهَامِي وآَيَاتِي..
وَتَخْضَرُّ أَوْرَاقُ هَذَا الوُجُودْ
لِوَحْي الهُدَى.. وَحَمَائِمِ الجَنَّاتِ
*
أَيُّهَا الحُبُّ الثَّائِرِ فِي رُوحِي..
إِنِّي غَزَلْتُ رُؤَايَ فِيْكَ
حَقيْقَةً..
فَتَرَنَّحَتْ أَهْدَابُ الضُحَى خَجَلاً
وَتَراقَصَتْ نَجْمَاتِي الحُبْلَى
بِابْتِهَالاَتِ الرَّشَادِ..
عَلَى أَلَقِ الحَيَاةِ..
وَأُضِيْئَتْ دُرُوبُنَا الظَّلْمَاءُ..
لَهَا يَهْمس القَمَرُ الشَذِّيُ..
تَرْنِيْمَةَ السُّبُحَاتِ..
*
أَيُّهَا الحُبُّ الثَّائِرِ فِي رُوحِي..
حَارَتْ عَلَى مَعْنَاكَ أَجْرَاسِي..
حَتَّى تَبَعْثَرَ فِي المَدَى..
ضَوْئِي.. وَظِلِّي.. كَمَا النَّجْمَاتِ
أَلْهِمْنِي..
أَيُّهَا الحُبُّ يَقِينَاً..
أَلْهِمْنِي أَنْ أَقْرَأَ فِي عَيْنَيْكَ غُصُونَ العِشْقِ..
عَلِّمْنِي أَنْ أُبْحِرَ فِي نُورِكَ
كَرَسُول السَّمَاوَاتِ..
.

الكاتبة: فاطمة الحبيب.

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *