الجمعة , 9 ديسمبر 2022

فاطمة بدران تكتب : الحياة بيتزا!

الحياة بيتزا!

 

  التحدي ! السعادة! هذيّ هي الحياة…الإنسان يختار طريقة حياته، اذا فكر بإيجابية بإتجاه الأمور و إذا لم يعطي الأمور أكبر من حجمها، وإذا ما أستغل كل فرصة، فستكون الحياة ليست ضده، وتكون ممتعة كمثل البيتزا! فالبتيزا عبارة عن خليط مكونات بسيطة، و من يقدر قيمتها سيحبها، كذلك الحال لمن يقدر محبة الحياة..

 

ولكن نظرة البعض تكون سلبية تحعلهم يخافون من تداخل مكونات البيتزا، وهذا يجعلهم ينفرون من لذتها.

 

  فالبيتزا ليست دائما منظمة، وهذا الشيء يشبه حياتنا، فأحياناً تكون اوقات فرح مختلطة بحزن. فاذا ما واجهنا موقفاً صعباً فسوف يكون إنجلائه رهن طريقة تعامل الشخص معه. فهنالك أناس يكونون أقوى بعد تعرضهم لهكذا مواقف، بخلاف  أناس آخرين تهزمهم هذه المواقف و توقفهم عن السعادة والنجاح.

 

فالحياة مثل البيتزا، علينا تحملها وتقبلها بجميع ماتخبأه لنا.

 

الحياه تفسح الطريق للمرء الذي يعرف اين هو ذاهب.”

  

الكاتب: فاطمة بدران

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *