الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

فايزة خليل العنزي تكتب: طرق الباب

طرق الباب

لقد أطرقت باب من أبواب السماء مراراً وتكراراً
لم أجد باب اندفع سوى باب البركة الذي انهلت من وراءه النعم الغزيرة
أرى بإنني امتزجت عيني بدموع الفرح لكنها سرعان ماتجمدت ، فررت هاربة إلى ان اسئل دموعي عن سبب جمودها البراق؟

أجابتني لكني حزنت بشدة !
قالت بإنك لم تبتسمِ ولم تكلفي على نفسك ب الابتسامة عند أول لحظة لصلة رحمكِ وإحسانك ِ إليهما ،وعبوسك عند ملاقاتهم..

وجدت عند الاتسام والصُلح لهم سبباً من أسباب البركة وعدمه يصل بنا الى انقطاع البركة في حياتنا

الابتسامة سبب لرضا الرب ولفتح أبواب البركة جميعها ..

من حكمته جُعل:
للابتسامة التي لاتُكلفك شيئاً سوى الصدقة والبركة

الكاتبة: فايزة خليل العنزي.طرق الباب

لقد أطرقت باب من أبواب السماء مراراً وتكراراً
لم أجد باب اندفع سوى باب البركة الذي انهلت من وراءه النعم الغزيرة
أرى بإنني امتزجت عيني بدموع الفرح لكنها سرعان ماتجمدت ، فررت هاربة إلى ان اسئل دموعي عن سبب جمودها البراق؟

أجابتني لكني حزنت بشدة !
قالت بإنك لم تبتسمِ ولم تكلفي على نفسك ب الابتسامة عند أول لحظة لصلة رحمكِ وإحسانك ِ إليهما ،وعبوسك عند ملاقاتهم..

وجدت عند الاتسام والصُلح لهم سبباً من أسباب البركة وعدمه يصل بنا الى انقطاع البركة في حياتنا

الابتسامة سبب لرضا الرب ولفتح أبواب البركة جميعها ..

من حكمته جُعل:
للابتسامة التي لاتُكلفك شيئاً سوى الصدقة والبركة

الكاتبة: فايزة خليل العنزي.

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *