السبت , 20 أبريل 2024
«فرحة ما تمت».. «أحداث كارتونية»!
«فرحة ما تمت».. «أحداث كارتونية»!

«فرحة ما تمت».. «أحداث كارتونية»!

«فرحة ما تمت».. «أحداث كارتونية»!

ضمن عروض «مهرجان ليالي مسرحية كوميدية» بنسخته الثانية قدمت فرقة باك ستيج مسرحيتها «فرحة ما تمت»، من تأليف عبدالعزيز عطية واخراج محمد الحملي وجسد شخوصها كلاً من محمد الحملي وعبدالله الخضر وسامي مهاوش وعبدالله الرميان ونورة العميري وايمان الحسيني ودانه حسين ومارتينا وبيهانا.
المسرحية قدمت سابقا من خلال مشروع مسرحيات «لايف شو» ليوم واحد ولكن مع اختلاف بعض الأسماء وبرؤية اخراجية مختلفة بعيدة عن التي شاهدناها في مسرح الدسمة وسط حضور جماهيري من مختلف الاعمار.
احداث المسرحية لا تقدم الا في مسلسلات «الكارتون» وتتناول قصة مساجين يبحثون عن الحرية فيتصدى احدهم بحفر حفرة داخل السجن بداعي الهرب وبعد الانتهاء من الحفر يكتشفون ان حفرتهم «ما منها فائدة» لأنها اوصلتهم الى سجن النساء بالمقابل هناك سجينة حفرت حفرة للهرب فأوصلتها الى سجن الرجال، ومن بعدها تبدأ المفارقات الكوميدية بينهم فأصبح الرجال كلهم في سجن النساء والسجينات «انحاشوا» وتم الإفراج عن الرجال بعدما تنكروا في ملابس النساء لحسن السلوك في مشهد يذكرنا بمسلسلات الكارتون!
الرؤية الاخراجية التي قدمها محمد الحملي في هذه المسرحية مختلفة كليا عن رؤيته السابقة لنفس العمل.
الجهد المبذول من الممثلين يشكرون عليه لرسم الابتسامة في القاعة ولكن للأسف دون هدف معين رغم التجاوب من الحضور، خصوصا عندما تحولت هذه «الابتسامة» لتصفية حسابات علنية على خشبة المسرح لبعض من اختلف معهم الحملي في مشواره الفني، الامر الذي استغربه الحضور.

شاهد أيضاً

Presidential hopeful Kanye West suggests a million dollars

Presidential hopeful Kanye West suggests a million dollars for ‘everybody that has a baby’

Presidential hopeful Kanye West suggests a million dollars for ‘everybody that has a baby’ skynews …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *