الإثنين , 20 مايو 2024
فرنسا تخشى هجمات «تخرج قطارات عن سكتها»
فرنسا تخشى هجمات «تخرج قطارات عن سكتها»

فرنسا تخشى هجمات «تخرج قطارات عن سكتها»

فرنسا تخشى هجمات «تخرج قطارات عن سكتها»

ماي «توبخ» ترامب على تغريدته: ليس من المفيد لأي شخص التكهن بشأن التحقيقات

أعربت الشرطة الفرنسية عن قلقها من إقدام متطرفين على «اخراج قطارات عن سكتها الحديدية» في اطار دعوات أطلقت لشن اعتداءات في اوروبا، ليضاف هذا الأسلوب الى استخدام السيارات لصدم الحشود واستهداف قوات الأمن.

وقالت الإدارة العامة للشرطة الوطنية الفرنسية في مذكرة نشرتها مؤخرا وكشفتها صحيفة «لو باريزيان» انه «بسبب تشجيع الدعاية المتطرفة اخيرا على التخطيط لإخراج قطار عن سكته، يجب ان ينصب اهتمام خاص على تداول اي معلومات تتصل بعملية تسلل او محاولة تخريب في مناطق عمل القطارات».

وأضافت «من المهم الإشارة الى الدعوات الأخيرة التي وجهتها المنظمات الارهابية للذئاب المنفردة وحضتهم فيها على التسبب بخروج قطارات عن سكتها في اوروبا وإشعال حرائق غابات او تسميم مواد غذائية».

وتابعت ان وسائل النقل «تنطوي على مواطن ضعف بنيوية عديدة» و«تشكل هدفا مفضلا»، وخصوصا المحطات حيث ينبغي تعزيز الوجود المنظور لقوات الأمن بهدف تدعيم «الطابع الرادع» لهذه القوات.

ودعت ايضا الى التحلي باليقظة في المواقع السياحية والثقافية كونها قد تشهد سقوط عدد كبير من الضحايا البشرية اضافة الى تداعيات كبيرة على النشاط السياحي في حال وقوع هجوم.

من جهة اخرى، ذكرت السلطات الفرنسية أن الشرطة وقوات الدرك تطارد رجلا هاجم امرأتين بمطرقة في بلدة شالون – سور ساون.

وقال شهود عيان لوسائل إعلام إن المهاجم هتف «الله أكبر» قبل ان يصيب السيدتين.

وتبحث الشرطة عن الرجل للاشتباه في أنه كان يحاول ارتكاب جريمة القتل، واشار ممثلو الادعاء إلى أنه لا يتم التعامل مع الحادث على إنه عمل إرهابي، مرجحين ان يكون المهاجم غير متزن عقليا.

وفي بريطانيا، أعلنت السلطات رفع مستوى التهديد الأمني إلى مستوى «حرج»، غداة التفجير الذي تبناه تنظيم «داعش» وأوقع 30 جريحا على الأقل في إحدى محطات مترو العاصمة عند ساعة الذروة، فيما اعتقلت الشرطة مشتبها به في الاعتداء.

وأعادت السلطات البريطانية فتح محطة مترو أنفاق «بارسونس غرين» التي شهدت الاعتداء، فيما قالت الشرطة انها أوقفت «مشتبها به وهو رجل يبلغ من العمر 18عاما»، لافتة الى انه «على علاقة بوقائع إرهابية».

وألقي القبض على الشاب وفقا لقانون الإرهاب في منطقة دوفر الساحلية الجنوبية.

وفي وقت سابق، قررت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رفع مستوى التهديد الأمني إلى مستوى «حرج» والذي يشير إلى أنه ربما يكون هناك هجوم وشيك. كما تقرر نشر أفراد من الجيش ومن الشرطة المسلحة لتأمين المواقع الاستراتيجية وملاحقة الجناة. وفيما رفضت شرطة لندن تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الحادث، وقالت انها «تكهنات غير مفيدة»، وبخت رئيسة الوزراء تيريزا ماي، الرئيس ترامب، وقالت: «لا أعتقد أنه من المفيد لأي شخص التكهن بشأن تحقيقات مستمرة». وأكدت ماي ان العبوة الناسفة «كان القصد منها التسبب بأضرار كبيرة» ووصفت الاعتداء بـ«الهجوم الجبان». وكان ترامب غرد تعليقا على الاعتداء قائلا ان «إرهابيين فاشلين» نفذوه، مضيفا انهم كانوا «تحت مراقبة» الشرطة البريطانية.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *