الإثنين , 28 نوفمبر 2022
فضفضة مخ: جري سالم الجري: الثقة والغرور؛التواضع والذُل

فضفضة مخ: جري سالم الجري: أُخلدي جهنم!

رآها ببيت جدته، مملوحة الملامح، هادئة الصوت، و خجولة، كانت هي ابنة عمه، مثله بالعمر، و من نفس الجامعة تخرجت معه بمثل الدفعة، والكل يعتقد انهما سيتزوجان بعض لا محاله.

فجر قنبلة بمحل لبيع الأغاني، قتل شرطي بالصحراء، و أرسل فيديو عن نفسه وهو ينحر الأبرياء في بلدان المسلمين وهو يصيح الله أكبر. فلقد كان من الذين يتعبدون الله بمعاندة الله. 

إرهابي. ظن الكل بأنه سيتزوج الجميلة الهادئة….نهايته كانت بصورته بالصحف وهو مثقوب الرأس بطلقة قناصة. حقن الغم بقلوب أهله والنكد…و أورثهم الخزي والعار كقاتل للمسلمين، حيث كان مصيره إلى مزبلة التاريخ كسائر الإرهابيين. ولكن ماكان بآخر رسالة واتس اب ارسلها لإبنة عمة؟

” أخلدي جهنم”.

لِمَ؟ لا يريد الألم الأبدي للآخرين إلا شيطان، وشياطين الإنس هم الأعظم بطشا من شياطين الجن الذين لا لديهم إلا الوسوسة. فما جعله شيطانا؟

ما جعله يصير إرهابي شرير هو لما صار عنده “الجهاد” معناه ليس الإنضمام بالجيش الوطني والدفاع عن البلد بل تخريب البلد الذي علف من خيره و لما صار الإنتحار بقنبلة ناسفة لقتل الحريم والأطفال اسمه “إستشهاد”، لما ظنوا ان بالإبتعاد عن الحياة الغرامية الفطرية و رفس أي متعة من متع الدنيا هو مراد الدين، رغم ان الدين هو هناء الدارين، فالله أكرم وأحكم، فلذلك أقولها بكل ثقة، من عرف دينه سيقول لمن يحبها أخلدي الجنه معي.

#لا_للإرهاب

الكاتب: جري سالم الجري.

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *