الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

فضفضة مخ : جري سالم الجري : العجوزة تقول “لا للتدخين”!

العجوزة تقول “لا للتدخين“!

 

 مرت شابة جميلة أمام عجوزة الحارة التي تجلس القرفصاء وتشفط الأركيلة، فصاحت العجوزة على الشابة” على وين يا بنت أيمن الأحول؟” فردت الفتاة ” أشتري سجاير”. ماتت العجوزة فوراً.

 

  دفنوها، ثم صلوا عليها، ثم فتحوا المجلس لعزائها، فحضر رجلين لعزاها و دخل عليهم قط سمين برتقالي بأبيض. بعد ثلاثة أيام، مرت الشابة بنفس المكان، فصاحت الشابة ” إنتي حيه!!!!؟؟

 

فردت العجوزة ” لا أفعى!”. أتضح ان العجوزة مثلت على الكل أنها ميتة فقط لتعض الشابة أن التدخين يقصر العمر. ولكن من تلك التي دفنوا جثمانها؟

 

    أتضح انها كانت جثة العجوزة هي ذاتها بالفعل، فلقد رشت المغسلات ان يستمروا معها بالكذبة، و وعدوها أن يخرجوها من القبر مع تزويدها بعبوة اوكسجين… مشت الفتاة وهي متأثرة…فإبتسمت العجوزة بكبريائها المعهود، ومصت انبوب الأركيلة، ماتت.

 

 مرت البنت على نفس المكان، فأستغربت غياب العجوزة، سألت أحفادها، فأخبروها بكل شيء، فبكبت الفتاة، فلمستها يد على كتفها من الخلف، إلتفت فوجدت العجوزة نفسها !!!!!!

 

   فقالت العجوزة” الله يلعن وجهك!” ثم ماتت من جديد،! مسكتها الفتاة ورمتها بزبالة الشارع، و جاء العمال؛ وكبسوها.

 

  حينما نامت البنت بمنزلها، إذ بها ترى العجوزة بالرؤية، فقالت لها البنت “ها!!! تعالي تعالي يا عجوزة إبليس انتي، كيف طلعتي لنا بعدما متي مرتين؟”. فأجابت العجوزة” لما مت المرة الثانية، كانت غيبوبة ولكن عيال الكلب مستعجلين على الورث و طفشوا مني، والحمدلله أفقت بالمغسلة؛ لأن كل اللي بالمغسلة يعرفوني، عطوني كف محترم صحاني، ولكن انتي يا ملعونة، أوصيك أنك تدخني وتدخني لأني انا مشتاقة اشوفك معاي بالبرزخ. والله بعد الكبسة ما خليتي لي أمل بالعودة.” أفاقت البنت؛ و قد عزمت أن لا تدخن.

  

 بعد سنين، صارت هي نفسها عجوزة الحارة الجديدة، فمرت عليها شابة، ” على وين يا بنت أرشد الأهبل؟” فردت الشابة الجديدة “رايحة اشتري سيجارة”  فضحكت العجوزة وقالت ” اجيب لك طفاية؟“.

 

الكاتب: جري سالم الجري

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *