الجمعة , 9 ديسمبر 2022

فضفضة مخ : جري سالم الجري : انتم موظفون مواقع التواصل!! بلا رواتب!

انتم موظفون مواقع التواصل!! بلا رواتب!

 

  تكتظ مواقع التواصل الاجتماعي من تويتر و انستقرام و اليوتوب، بفيديوات و صور وتعليقات، وكلها لا تبني إلا ذات الموقع نفسه بجهودكم انتم يا مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وحدكم فقط لاغير. ورغم هذا كله….فهي تبيع أغلى شيء عندكم…ليس منازلكم، أو حتى أعضائكم! بل أهم و أخطر سلعة بالعالم…ولا توجد هذه السلعة إلا عندك أنت!!!…..

 إ ن ت ب ا ه ك.

 

  كل ما تعمله تلك المواقع هو محاولات دائبة لتشجيع الناس على إستخدامها، و إرغام مستخدميها بشكل مباشر و غير مباشر  بأن تتوافق مع سياستها. ولكن كيف يشترون منك “إنتباهك” بلا ثمن؟ وكيف يبيعونه لشركات و تجار آخرين؟

 

  سائر مواقع التواصل الإجتماعي الرائدة، بخلاف التيلجرام، لديها خاصيةالتسويق الذكي، بحيث انها تتيح لأي أحد بالعالم، لديه كي-نت أو فيزا، بأن يشتري مساحة إعلانية عندهم. سنأخذ مثال اليوتوب. يبيع اليوتوب مساحة إعلانية تقدر بعدد مرات ظهور فيديوك الذي تريد تسويقه داخل الفيديوات من القنوات الشهيرة، فتعمل انت جاهدا لإعداد فيديو يحمل رسالتك، فتشتري ظهور، عشرة مرات مثلا؛ و تحدد الفئة العمرية والجنس، و نوعية إهتمامات الفئة؛ فلما بالفعل تشتري ظهور فيديوك لعشرة مرات مثلا؛ يظهر لمشاهدي اليوتوب العاديين، و يسحب المبلغ من محفظتك التي أتممت الإداع فيها، أما بتويتر فهي تكون التغريدة الممولة و بالفيس بوك فهي منشورات ممولة وبالانتسقرام تكون الصورة أو الفيديو الممول؛ وكذلك بسائر مواقع التواصل الاجتماعي…يعني باعوا انتباهك..وربحك صفر.

 

 بطبيعة الحال، أي إزدحام يتحشد فيه البشر سيعني تحوله لبيئة بيع وتجارة حتماً؛ وهذا لا يعيب أحد، ولكن إعلم أنك موظف يعمر مواقع التواصل الاجتماعي ويباع انتباهه، بلا مكافئة أو راتب. هل تريد ان تعكس ذلك؟

 

  كن مشهوراً، وفعل خاصية التسويق، في شركة Ad sense التابعة لجوجل لتشتغل في قناتك باليوتوب، أما الآخرين، فعليك ان تسوق انتباه متابعينك بنفسك..

 

🐧🎀:(طيب، ليه ما نسوي موقع عربي ونسوق انتباهنا بينا!؟)

 

الكاتب: جري سالم الجري

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *