الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

فضفضة مخ : جري سالم الجري : حوار أنيق مع الفنان الرشيق.

حوار أنيق مع الفنان الرشيق.

 

أهداني الاستاذ حاتم حسين رسمته الخاصة لبطريقتي الحبيبة ( بودبود) والتي يعرف مشاكساتها قرائي الأسبوعيين، و لكنني استغليت هذه الفرصة لأجري معه لقائاً خفيفاً لطيفاً….فإجتماع الصحفي مع الفنان لا يمكن ان يمضي بلا مقابلة !

 

( هل تشعر ان الفن يهذب الأخلاق!؟)

 ا. حاتم: أكيد يهذب النفس ويعطي راحة نفسية لأي أحد، فأنا مهتم بمرسمي أهتمام كبير جدا، حتى أحضر للطلبة رائحة عطرة، فأدائهم يختلف لو كانوا بالصف مقارنة بأدائهم وهم بالمرسم.

 

( هل قوة الفن بمدى تعقيده؟)

ا. حاتم: بالعكس..  كلما ازدادت البساطة؛ زاد الجمال. وأحيانا الشيء كلما كان أكثر بساطةً كلما يكون أسرع للوصول عند المتلقي. طبعاً التعقيد والتفاصيل جميلة؛ ولكن ليس دائما. والمهارة أصلا ان تعمل ما هو بسيط و مميز. ففكرة اللوغو يكون إعتماده ببساطته مثل شعار شركة Adidas. عندنا نكتة مشهورة بيينا كطلاب فن سابقاً ( واحد  بعد ما تخرج، عمل تصميم لزبون بخمسة آلاف جنيه، فقال له الزبون ” ليه خمسة آلاف جنيه بخمس دقايق!؟” فكان رده ” انا قعدت خمس سنين ادرس عشان اعملك ده بخمس دقايق.”.

 

( بسبب ضحالة الثقافة بالوطن العربي، هل احياناً تخشى ان ترسم تصميماً يكون اعقد من قدرة المتلقين؟)

 ا. حاتم: “انا صراحةً بشتغل بمزاجي! ” انا دائما اكتب فوق الرسمة ” حب ما ترسم، حتى ترسم ما تحب”. فممكن بالمدرسة ادرّس محتوى مش شرط اكون حابو. ولكن لأني رسمت الحاجة اللي بحبها بقت هي الحاجة اللي بتتطلب!

  

( ما رأيك بمقولة دافينشي ” الفن لا يتم” )

ا.حاتم: والله هذه معاناة الفنان الحقيقي… 

  

 

لسماع كامل المقابلة ( إذاعة مخ على تطبيق soundcloud).

تقرير: جري سالم الجري.

تويتر

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *