الأربعاء , 17 أبريل 2024

فقر دوران 50 سهماً تشغيلياً يهدد بقاءها في البورصة

فقر دوران 50 سهماً تشغيلياً يهدد بقاءها في البورصة

أظهرت عمليات التداول منذ بداية العام «فقراً» في الدوران العام لنحو 50 شركة «تشغيلية» تعمل وفقاً لنماذج استثمارية جيدة تضمن لها الاستمرارية والاستقرار المالي.

وكشفت مصادر مالية أن تلك الشركات سجلت معدل دوران دون 5 في المئة، ما يخالف القراءة الأولية لفكرة تقسيم الأسواق وتوزيع الكيانات المُدرجة على 3 أسواق أساسية تتمثل في «الأول» و«الرئيسي» و«المزادات»، الأمر الذي يجعلها من نصيب الشريحة الثالثة.

وقالت المصادر إن الشركات الـ 50 حقق معظمها أداء مالياً مستقراً، فضلاً عن التوزيعات النقدية والمنح المجانية المجدية لمساهميها عن العام الماضي 2016، ما يضع بين أيدي الملاك عوائد جيدة، تدفعهم بطبيعة الحال للاحتفاظ بمراكزهم وعدم التخلي عن أسهمهم أو بيعها بغض النظر عن حركتها المتواضعة.

وبحسب رصد أجرته ، فقد اتضح أن هناك شركات قيادية لها ثقلها في بورصة الكويت باتت مُهددة بالإبعاد من حسابات السوقين الأساسيين (الأول والرئيسي) بسبب انخفاض معدل التداول عليها، ما يجعلها أمام تحد يتمثل في إيجاد سبل تزويد السيولة على أسهمها في السوق.

وفي تعليق لها على مشكلة خمول الأسهم وعدم وجود قراءة عادلة لكثير من السلع التشغيلية ووضعها ومتانتها في البورصة، قالت مصادر رقابية «يحق لتلك الشركات تعيين صانع سوق لتزويد السيولة على أسهمها».

وأضافت «نعلم أن التقسيم سيظلم عشرات الشركات الكُبرى لكن تبقى البورصة نافذة للاستثمار، والاستثمار لن يكون متاحاً بلا نشاط وتوافر معدل تداول مقبول لذلك، لاسيما لما يحمله من أهمية كُبرى للمتعاملين تتمثل في سهولة الدخول والخروج على الأسهم المُدرجة». وتضم قائمة الشركات التي لم تحقق 5 في المئة كمعدل دوران على أسهمها منذ بداية العام، 3 شركات من قطاع النفط والغاز وهي «المستقلة» و«نابيسكو» و«آبار».

ويُضاف إلى تلك الشركات أسهمٌ لها حضورها في قطاع المواد الأساسية، فضلاً عن شركات أسمنتية هي «رأس الخيمة لصناعة الأسمنت» و«أم القوين» و«الشارقة»، ناهيك عن «يوباك» و«المواشي» و«أمريكانا» وغيرها من الشركات التي حققت عوائد كبيرة لمساهميها دون أن تتداول بمعدلات عالية من خلال الأنظمة المتبعة.

ويرى مراقبون ومحللون اقتصاديون أن «السوق أوقع ظُلماً كبيراً أيضاً على عدد كبير من الشركات، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: (أسمنت الكويت) التي منحت مساهميها عوائد مجزية للغاية طيلة السنوات الماضية، إضافة إلى شركات أخرى على غرار (السينما) و(السور للوقود) و(طفل المستقبل)».

في الوقت نفسه، تضمنت القائمة كيانات تشغيلية أخرى لم تتحرك عليها المحافظ والصناديق كما يجب مثل «فيفا» و«أوريدو» في قطاع الاتصالات.

وتضمنت القائمة 3 بنوك و5 شركات تأمين، بالإضافة إلى 5 شركات عقارية (القطاع ضمن الأكثر تداولاً في البورصة)، إلى جانب 5 شركات استثمارية، منها «المركز المالي» و«التمدين الاستثمارية» التي تعد ضمن أفضل الشركات المتخصصة، وكذلك شركة تكنولوجيا هي «الأنظمة الآلية».

وتؤكد معلومات أن جمود الملكيات واستحواذ طرف أو طرفين على حصص الأغلبية في شركة بعينها يجعلها غير متداولة بكثافة، ما يجعل فكرة إقراض الأسهم أو تعيين مزود للسيولة أو «صانع سوق» ضمن السبل المتاحة حالياً، والتي يجب أن تأخذ مساحة من النقاش بين الملاك ومجالس إدارات تلك الشركات.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *