الثلاثاء , 9 أغسطس 2022

قراءة هادئة: أنور الرشيد: الجنوب في اللحظة الحاسمة

لاشك لدي بأن الجنوب بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي يسير في الاتجاه الصحيح نحو استكمال مستلزمات الإعلان عن فك الارتباط وعودة دولة الجنوب لما قبل عام 1990م ، ذلك العام المشؤوم حقيقة على شعب الجنوب .

إن هذه المرحلة التاريخية الفاصلة مهمة جداً وتحتاج لتكاتف كافة الجهود الجنوبية لتحقيقها ، وأي جهد لايعمل في هذا الاتجاه مهما تكن مبرراته فهو صوت نشاز حقيقة ، وإن كان يحمل وجهة نظر مقبولة ومعقولة ، فالجنوب اليوم هو بحاجة ماسة لكل صوت جنوبي ولكل جهد جنوبي .

سبق وذكرت بأني أرى المشهد الجنوبي من الخارج هو في منتصف عنق الزجاجة ، فلاهو الذي خرج من ذلك العنق ولاهو في داخل الزجاجة ، وهذه المرحلة من أهم وأدق مراحل ولادة الجنوب ، فالمعلومات المتوفرة من مصادر موثوقة تثبت بأن دولة الجنوب قادمة لامحالة وما يحصل الآن ماهو إلا انتظار في منتصف عنق الزجاجة للحصول على موافقات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن لكي يتم استكمال باقي الخطوات التي بلاشك ستكون خطوات شكلية أوبمعنى أدق خطوات أستكمال الشكل القانوني لعودة دولة الجنوب وفق القانون الدولي ، وهذا الذي أخر إعلان فك الارتباط بعض الشيء والانفلات من عنق الزجاجة ، ومع ذلك فكل المُشرات والمعلومات تُشير وتؤكد على عن ماتبقى ماهو إلا رتوش قانونية دولية فقط.

أما دول المنطقة فهي حسب المعلومات منتهية من ذلك ، وفي تصوري وتقديري لن يطول انتظاركم بعنق الزجاجة فقط دفشه بسيطة وسينتهي كابوس الاحتلال الشمالي.

شاهد أيضاً

قراءة هادئة: أنور الرشيد: رحلت جسداً ياأباعدنان ولم ولن ترحل روحاً

في وقت متأخر من مساء أمس فُجعت بخبر رحيل عملاق الفن الكويتي عبدالحسين عبدالرضا صاحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.