الأربعاء , 28 سبتمبر 2022
«كاس العود» للأبيض أم الأخضر ؟

«كاس العود» للأبيض أم الأخضر ؟

«كاس العود» للأبيض أم الأخضر ؟

يتفضل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد فيشمل برعايته المباراة النهائية على كأس سموه والتي ستقام في السابعة من مساء اليوم بين فريقي النادي العربي ونادي الكويت، وذلك على ستاد جابر الأحمد الدولي.

هذا وأناب سموه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد لحضور المباراة.

واليوم سيكون ختامها مسكاً.. في نهائي درة البطولات وأغلاها في نسختها الـ«٥٦»، وفي مهرجان كروي يتجدد كل عام للفوز بكأس صاحب السمو، فلا خاسر بين الفريقين «السعيدين» في مباراتهما، ويكفيهما فخرا الوصول إلى المباراة النهائية للفوز باللقب والاحتفال به طويلا، اليوم مواجهة لا ترجح فريقا على آخر والباب مفتوح للدخول منه إلى منصة التتويج، ففي مثل هذه المباريات النهائية تذوب كل الفوارق في منافسة تحتاج إلى الهدوء وضبط الأعصاب واستغلال الفرص «والفرصة اللي تروح ما راح ترجع»، كما تتطلب حارس مرمى متمكنا تحسبا للوصول إلى الركلات الترجيحية إلى جانب مدرب يحسن التصرف خلال المباراة التي يمكن أن تمتد إلى 120 دقيقة.

حامل اللقب

«العميد» الأبيض متمرس في نهائيات الكؤوس بعدما خاض الكثير منها، ويدخل اليوم حاملا للقب البطولة بعدما حقق رباعيته الشهيرة في الموسم الماضي وأصبح مؤهلا لخطف اللقب وضمه إلى جانب الدوري الممتاز، ولا يحتاج المدرب الوطني محمد عبدالله (الذي جاء بديلا للمدرب الأردني عبدالله بوزمع) إلى تفكير طويل لوضع التشكيلة المناسبة للمباراة النهائية لوجود «صفين» من اللاعبين قادرين على التمثيل الأساسي، وهناك بعض العناصر أصبح من الصعوبة الاستغناء عنها مثل حسين حاكم وفهد حمود ومحمد كامارا وفهد الهاجري وفهد العنزي وجمعة سعيد والهداف يعقوب الطراروة الذي برز بقوة في الموسم الحالي.

وتستند كرة الأبيض في دورانها على حركة دؤوبة من اللاعبين في خط الوسط والأطراف وقدرة في الاختراق من العمق، حيث يملك جمعة سعيد المهارة الكافية للمرور بين لاعبي الخصم لكنه يحتاج في بعض الأحيان إلى سرعة التخلص من الكرة بدلا من الإصرار على الاحتفاظ بها. وكان الأبيض قد فاز على الساحل والنصر وصولا إلى المباراة النهائية.

«معزمين»

لسان حال الأخضر وجماهيره يقول «معزمين» ولن نعود بغير الكأس بعد ان خاضوا مباريات صعبة وتمكنوا من الفوز على القادسية بثلاثية ثم برقان بهدف ثم مباراة ماراثونية مع السالمية وصلت إلى الركلات الترجيحية بعد انتهاء المباراة بالتعادل 1-1 وتألق الحارس العرباوي سليمان عبدالغفوز في ركلات الترجيح وقاد فريقه للفوز.

والعربي صاحب سجل مشرف في المسابقة (فاز باللقب 15 مرة) ويسعى اليوم إلى إسعاد جماهيره الغائبة عن البطولات طويلا والتي تفاعلت مع وصوله للمباراة النهائية وستحضر إلى ستاد جابر اليوم بكثافة.

والمدرب محمد إبراهيم صاحب خبرة طويلة في نهائيات الكؤوس (حقق اللقب 4 مرات مع القادسية) ويهمه أن يحقق الكأس الأميرية مع فريق آخر اليوم، ويعتمد ابراهيم على عناصر ذات خبرة مثل علي مقصيد ومحمد فريح وطلال نايف والعاجي كيتا وحسين الموسوي وتنتظر الجماهير إن كان المدرب سيشرك النيجيري بوبي كليمنت أساسيا أم سيستغني عنه لمصلحة العُماني سعيد الرزيقي بعد تعرض الأول لانتقادات متكررة بسبب إضاعته للفرص.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.