الأربعاء , 12 يونيو 2024
لاڤروڤ: ندعم جهود صاحب السمو لحل الأزمة الخليجية
لاڤروڤ: ندعم جهود صاحب السمو لحل الأزمة الخليجية

لاڤروڤ: ندعم جهود صاحب السمو لحل الأزمة الخليجية

لاڤروڤ: ندعم جهود صاحب السمو لحل الأزمة الخليجية

الجبير: المملكة مستمرة في موقفها لحين استجابة قطر للمطالب الـ 1٣.. وعلى الدوحة أن تكون واضحة وجادة
استعرض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكتبه بقصر السلام في جدة امس مع وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون بين البلدين الصديقين، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية.
وفي وقت لاحق، عقد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره الروسي اجتماعا ثنائيا، أعقبه مؤتمر صحافي مشترك في جدة.
وقال الجبير خلال المؤتمر الصحافي بحسب ما أوردت وكالة «واس» إن هذا الاجتماع يصب في مجال العلاقات الثنائية بين البلدين وتطرق لكل المجالات وبحث الأمور الاقتصادية والتجارية الثنائية ودعم عملية السلام، موضحا ان البلدين أكدا عزمهما للوقوف ضد الإرهاب والتطرف والتركيز على احترام القوانين الدولية وعدم التدخل في شؤون الآخرين متطلعا للتعاون المثمر بين البلدين الصديقين.
وفيما يتعلق بالأزمة الخليجية، أوضح الجبير ان موقف السعودية في هذا الشأن واضح وتم إعلانه مرارا، مبينا ان الدوحة تعلم ما هو مطلوب منها، مضيفا إنه «على قطر أن تكون واضحة وجادة لإيجاد حل لتلك الأزمة يؤدي إلى تطبيق المبادئ التي تدعمها جميع دول العالم والتي تتمثل في عدم دعم الإرهاب وتمويله، وعدم استضافة أشخاص مطلوبين، عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، والتوقف عن نشر الكراهية والتطرف».
وأكد استمرار المملكة في موقفها لحين استجابة قطر للمطالب الـ 13 التي تم تقديمها للجانب القطري، قائلا: «سنستمر في موقفنا إلى أن تستجيب قطر لمطالبنا».
وأشار وزير الخارجية السعودي الى انه تم خلال اجتماعه مع لافروف التطرق للأوضاع في سورية وأهمية إيجاد حل سياسي بموجب إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2254، لافتا الى تطلع المملكة إلى بدء العمليات السياسية في سورية لإخراجها من الأزمة والحفاظ على وحدة أراضيها وضمان حقوق جميع الطوائف السورية والسعي لإيجاد حلول سياسية مبنية على قرار جنيف الذي يؤدي إلى تشكيل هيئة انتقالية للسلطة.
وأشار الى ان الاجتماع بحث دعم البلدين لجهود الحكومة العراقية في مكافحة إرهاب «داعش» والحرص على وحدة العراق، إضافة الى التواصل مع الحكومة الشرعية في اليمن لحل الأزمة بموجب قرار مجلس الأمن 2216 والترحيب بمخرجات الحوار الوطني في ليبيا والخطوات التي تمت لجمع الأطراف الليبية المختلفة ودعم جهود المبعوث الأممي في هذا الشأن.
من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دعم بلاده لجهود الوساطة التي يقودها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لحل الأزمة الخليجية.
وقال لافروف إن مجلس التعاون الخليجي يعد آلية مهمة لحل العديد من القضايا معربا عن أمله في أن تثمر جهود الوساطة الحالية التي تقوم بها الكويت والولايات المتحدة ثمارها في حل الأزمة، وجدد الدعوة لتسوية الأزمة عن طريق المفاوضات بما «يصون مصالح الجميع».
وحول التطورات في سورية أعلن لافروف دعم بلاده للجهود السعودية الهادفة إلى توحيد المعارضة السورية في مجموعة واحدة، مشيرا الى تعاون روسيا والسعودية لوضع حلول سياسية ديبلوماسية لحل الأزمة السورية ومحاربة الجماعات الإرهابية.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *