الإثنين , 22 أبريل 2024
«الداخلية» تتجه إلى تمديد مهلة المخالفين شهراً إضافياً
الشيخ خالد الجراح

لا ضياع ولا «فقد اتصال» في الكويت بعد اليوم

لا ضياع ولا «فقد اتصال» في الكويت بعد اليوم

لن يكون «فقد الاتصال» مع أي شخص في الكويت موجودا بعد اليوم، أينما كان موقعه أو وضعه، بعد ان دشنت وزارة الداخلية خدمة «ساعدوني» عبر تطبيق الهواتف الذكية، من خلال برنامج خدمات الوزارة ليكون بوابة الاتصال بعمليات الداخلية والانقاذ.

الخدمة التي تدخل التطبيق اليوم الأحد، ستجعل «الحداقة» في البحر و«القناصة» في البر، أو من يتعرضون لعمليات الخطف، او فقدان الاتصال بالاشخاص، حدثا من الماضي، حيث يكفي أيا من هؤلاء الضغط على زر طلب المساعدة دون الحديث ليتم معرفة طلب المساعدة من الشخص وموقعه الحالي.

مصادر امنية قالت ان «التطبيق مميز لاسباب، اهمها عدم الحاجة للتحدث للطوارئ من جهة، وعدم الحاجة لوجود خدمة إنترنت على الجهاز، عدا خدمة تحديد الموقع عبر الـ(جي بي أس) المتصلة بالخدمة، وهي امور مجتمعة تمثل المعلومات المهمة لمواجهة الخطر، وهي طلب المساعدة بضغطة زر وتحديد الموقع».

وأشارت المصادر الى ان «الخدمة تبدأ بالتسجيل عبر التطبيق من خلال ادخال بيانات صاحب النقال ورقمه المدني وهواتفه النقالة وهواتف اقاربه والايميل الخاص به، ليتم حفظ البيانات في قاعدة بيانات تابعة لوزارة الداخلية، وبعدها وفي حال الطوارئ وعند الضغط فقط على الزر (ساعدوني) تظهر جميع البيانات اللازمة للشخص، متضمنا الاسم والبيانات المخزنة والموقع اضافة الى عبارة طلب مساعدة طارئة».

من جانبه، أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشيخ مشعل الجابر العبدالله الصباح أن وزارة الداخلية تحرص على مواصلة تطوير خدماتها الإلكترونية بما يتلاءم مع التطورات التكنولوجية الحديثة، مشيرا إلى انتهاء الإدارة العامة لنظم المعلومات من تطوير المرحلة الثانية من تطبيقها الإلكتروني (MOI-KUWAIT) وإطلاقه للجمهور اعتباراً من اليوم، لمواكبة تطور الأجهزة الذكية من خلال إضافة العديد من الخدمات الإلكترونية التي تهم المستخدم، حيث أخذت بعين الاعتبار أهمية الحفاظ على السرية وخصوصية البيانات الشخصية للمستخدمين.

وأوضح أن أهم الخدمات التي تمت إضافتها في هذه المرحلة خدمة «ساعدوني» التي تمكن المستخدم من الحصول على المساعدة في حالات الطوارئ بشكل سريع، لمجرد الضغط على زر «ساعدوني»، وذلك بعد أن قامت شؤون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتطوير أنظمة تلقي البلاغات لدى الإدارة العامة للعمليات المركزية، بحيث تم تسهيل عملية التواصل وتبادل المعلومات الأساسية ما بين المستخدم ومتلقي البلاغ ليتم التعامل معه بشكل سريع وفعال، لضمان سرعة الاستجابة لدى الأجهزة الأمنية والتعامل مع البلاغات من خلال تطبيق أفضل الممارسات الأمنية، وكذلك تم تطوير خدمة الإشعارات التي تشمل الإشعارات الخاصة حيث يتم إرسال رسائل تذكيرية وتنبيهية للمسجلين بالتطبيق لمواعيد انتهاء مستنداتهم الثبوتية وإرسال إشعار لهم عند تسجيل المخالفة المرورية، وذكر أن هناك إشعارات عامة تخص إعلانات وإشعارات الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني للتواصل مع الجمهور عبر إرسال رسالة عامة وإشعارات تهم المستخدمين.

وأشار إلى أن هناك خدمة الاستعلام الشخصي عن بيانات جواز السفر وبيانات القيد الانتخابي للكويتيين وبيانات التأشيرات ورخص القيادة وتراخيص المركبات بالإضافة إلى تفاصيل مخالفات المرور وبيانات منع السفر وتنفيذ الأحكام وتراخيص السلاح، كما تمت إضافة خدمة الاستعلام عن الأشخاص ذوي الصلة للأبناء دون سن 18 والمكفولين للتعرف على صلاحية إقامتهم ورخص القيادة الخاصة بهم وكذلك صلاحية جوازات سفرهم، ويتيح هذا التطبيق إمكانية الدفع الإلكتروني للمخالفات المرورية بصورة سهلة وسريعة وآمنة.

وأضاف أن هناك خدمة التعرف على مواقع إدارات ومخافر ومراكز الخدمة التابعة لوزارة الداخلية ومواعيد عملها بالإضافة إلى تحديد أقرب مسار للوصول إليها. هذا بالإضافة إلى خدمة تسجيل الشكاوى والاستعلام عن ما تم اتخاذه بخصوصها وكذلك متابعة حالة طلب التأشيرة للمسجلين فقط بالتطبيق.

واختتم مشعل الصباح تصريحه بأن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حقق العديد من الإنجازات على جميع المستويات المحلية والعربية والدولية، مشيراً إلى أن هناك متابعة مستمرة لأحدث العلوم في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للاستفادة منها في المجالات الأمنية وتطوير العمل بما يمكنها من التميز في الأداء شكلاً ومضموناً.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *