الإثنين , 22 أبريل 2024

لقاء مع الفنانة أمل العنبري

ممثلة ومغنية، ذكية ومجنونة، ملتزمة بمبادئها ومتفتحة، خليط بين المرأه المغربية والخليجية، تخاطب محبيها وأعدائها علي السواء بطريقة عقلانية،  تنتقد بصدق الفكر المتطرف في كل المجالات ومع الإعتدال بجميع أشكاله، تشيد بدور العائلة في تربيتها وانضاج شخصيتها، “امل العنبري” حلت ضيفة على المسيلة لمعرفة اخر ما وصلت اليه من اعمال جدية ولمناقشة ابرز الاحداث التي تدور في المجال الفني في الفترة الأخيرة.

حوار:وليد خليل 

• ما هي الأخطاء التي واجهتك في حياتك الشخصية و المهنية على حدٍ سواء؟

في أخطاء أكيد و لكن لا أندم علي ما فعلته أبداً، فأنا دائما اتحمل مسؤولية اختياراتي و دائماً ما أحب أن أتعلم بنفسي وأن أخوض التجارب في حياتي لأتعلم من أخطائي سواء علي المستوي الشخصي أو المهني.

• ما رأيك في تصريحك السابق أنك لا تستطيعي الحياه بدون حب و أنك شغوفه بالحب جداً؟

طبعاً، أنا شغوفه جدا بالحب حتي و إن لم يكن هناك شخص محدد، فالحب هو الشعور نفسه الذي أعيشه بمخيلتي و قد تكون مشاعري لشخص افتراضي غير موجود، فأنا لست من النوع السهل التي تحب بأي شخص أو بمعني أخر ليس من السهل أن يدخل حياتي أي شخص.

• من هم أقرب الناس في عائلتك وأصدقائك ممن أثروا كثيراً على شخصية أمل العنبري؟

كل شخص وخاصة عائلتي كان له دور في حياتي والدتي و والدي و أخواتي، فقوة والدتي و عزيمتها و علم والدي أثرا علي شخصيتي كثيراً، فوالدي شخصية متفتحة جداً فهو انسان متدين ولكن باعتدال فهو درس في فرنسا و سويسرا وعندما أتجه للإلتزام فالتزم بعقلانية واعتدال وليس بتطرف فعمره ما ضربني من أجل الصلاة أو أجبرني علي الحجاب مثلاً، نعم خطوة دخولي للمجال الفني كانت مفاجأة بالنسبة لهم ولكن ثقتهم في شخصيتي وقدرتي في الحفاظ علي نفسي ساعدتهم علي الاقتناع بهذه الفكرة.

• كيف تقيميين مشاركتك في برنامج المواهب ” ستار أكاديمي ” ؟

خطوة مجنونة، أنا عرفت أن في مكان به مسابقة غناء فقررت أشترك وأجرب وللعلم أنا لم أكن من متابعي البرنامج والمواسم السابقة و لكن كانت هذه شخصيتي من 10 سنوات، مندفعة جريئة و مجنونة.

• هل قمت بالغناء بشكل احترافي قبل انضمامك لستار أكاديمي؟

قمت بالغناء قبلها ولكن ليس بشكل رسمي أو احترافي، فقد قمت بالغناء في الجامعة و في بعض الحفلات وكان أهم حلم بالنسبة لي في هذا الوقت هو الغناء والوقوف علي المسرح بين الأضواء، ولكن لم أخطط لها بشكل مدروس وإلي الأن لا أعرف بالظبط ما هو سبب اندفاعي للقيام بهذه الخطوة.قمت بالغناء قبلها ولكن ليس بشكل رسمي أو احترافي، فقد قمت بالغناء في الجامعة و في بعض الحفلات وكان أهم حلم بالنسبة لي في هذا الوقت هو الغناء والوقوف علي المسرح بين الأضواء، ولكن لم أخطط لها بشكل مدروس وإلي الأن لا أعرف بالظبط ما هو سبب اندفاعي للقيام بهذه الخطوة.

• ما حقيقة سحب أوراقك من المعهد العالي للفنون لإلتزامك بمسلسل ” بعدك طيب ” ؟

أولاً فرصة عملي مع المخرج محمد الشمري كانت فرصة جيدة جداً و لم أرد تضيعها. ثانيا العمل كان سيتم تصويره في البحرين ولمدة ثلاثة أشهر مما يجعل من الصعب أن أواظب في دراستي وقت تصوير العمل، وكما قلت لك لقد خفت من ضياع هذه الفرصة، فالفرصة لا تأتي غير مرة واحدة.

• هل تعتقدين أن الحياة العملية أهم من الدراسة الأكاديمية في المجال الفني؟

كل جانب منهم له فوائد كتيره علي شخصية الفنان ولكن أكيد الحياة العملية أفضل من الحياة النظرية، وأنا من الأشخاص غير النظريين، لا أحب أن أسمع عن نظريات ولا أعرف كيفية تطبيقها علي أرض الواقع فأنا لا أحب الحفظ و أحب أن أري وألمس كل شيئ بعقلي.

• ما السبب وراء ابتعادك عن الأعمال الفنية مابين عامي 2013،2014؟

أنا من طبيعتي أني لا أحب التمثيل لمجرد التمثيل فالتمثيل ليس تجارة، لو وجدت أن العمل غير مهم أو لا يمثل قيمة معينة لن أشارك به وقد تم بالفعل عرض أدوار كتير و لكن لم أكن أشعر بأنها ستضيف لي أو لشخصيتي حتي لو كان الدور الأكبر.

• كيف تقيمين تصريحك بأن الأعمال الرديئة تلقى نسب مشاهدة عالية ؟

كلنا نعلم أن المستوي الحالي للدراما علي مستوي العالم العربي ككل ليست كما كانت في فترة الثمانينات والتسعينات، والتركيز فعلا أصبح علي الشكل أكثر من المضمون الفني للمثل أو الممثلة، طبعاً كممثل أو ممثلة يجب أن يمتازوا بشكل جيد ولكن أعتقد أنه يجب الإهتمام أكثر بمضمون الأدوار، فالممثلين الأن يتجهوا لأداء الأدوار السهله، وبشكل عام المفاهيم اختلفت و هذا أدي الي إنتشار نوعية رديئة من الأعمال لا تعلو بمستوي المشاهدين.

أتمني أن يهتم الكتاب والمؤلفين بنوعية الأعمال التي يقدموا للمشاهدين وأن يعرفوا أن أعمالهم قد تؤثر وتحول حياة انسان من الشيئ إلي نقيضه، فأنا شخصياً قد تحولت حياتي عن طريق بعض الكتب التي قرأتها في بداية حياتي وأسهمت في تغيير شخصيتي بطريقة كبيرة.

• ما هي أنواع الكتب التي تفضلين قراءتها؟

دائماً ما أقرأ عن تطوير الذات والسلوك ، أسأل عن سبب الأشياء وطبيعتها، و بشكل عام أنا من محبي كتب الفلسفة والمنطق. أحب أن أختار ما أقتنع بيه فأنا لا أحسب أن أسبح مع التيار بدون فهم، ولذلك أنا لا أقرأ أبداً كتب التاريخ ، ونصيحتي لكل من حولي لا تصدقون كتب التاريخ فكيف أصدقها والواقع الذي نعيش فيه بالفعل يحرف ويزور أما أعيينا.

• ما هو مدي ارتباط أو تعارض حياتك الشخصية بالمهنية وتأثيره علي مستقبلك الفني؟

ليس هناك أي علاقة بينهما، ولكن دعني أقول لك بصراحة أن في هذا الوقت أنا كنت أتمني إنهاء هذه العلاقة، فأنا عندما أريد شيئ أو شخص أعمل كل ما أستطيع حتي لا يضيع مني، الحقيقة أني كنت أعلم منذ بداية هذا الزواج أنه لن يستمر طويلاً، والسبب أن هذا الزواج تم بطريقة تقليدية كما يوجد في معظم بيوتنا ومجتمعاتنا العربية، فلم أعرف هذا الشخص قبل الزواج و لم أكن أحبه وأكتشفت أن هذه الطريقة غير ناجحة ولذلك أنهيت هذا الزواج.

• ما رأيك في قولك “هناك شبه بيني وبين كيم كارداشيان”؟

قد سألتني مذيعة عن مدي التشابه بيني و بين كيم كارداشيان فأجبت بأنه لا يوجد شبه في الوجه طبعاً ولكن في شكل الجسم ويرجع هذا الشبه لأن كيم كارداشيان من أصول أرمانية وجسمها ينتمي لطبيعة الجسم العربي بشكل عام.

• ما الأقرب لقلبك التمثيل أم الغناء؟

أنا أري أن التمثيل والغناء يكملوا بعض و لا أستطيع أن أفصلهم عن شخصيتي و لكن لا يوجد ألبومات لأنه لا يوجد إنتاج، للأسف أنا غير قادرة علي انتاج ألبوماتي لنفسي .. وبالطبع أتمني أن أعمل مع مؤلفين وملحنين كبار.

• لماذا لم تكملي مسيرتك الغنائية بعد أغنيتك ” روح ابعد بعيد “؟

أنا استغربت جداً من مدي قبول الجماهير لأغنية «روح إبعد بعيد» بالرغم من أنها ليست قوية جداً وأعتقد  أني سوف أقدم أفضل منها بكثير و الي الأن مازال الجماهير يطلبون مني تسجيلها و قد أفكر في هذه الخطوة في مصر أن شاء الله.

• هل ثقتك في الأخرين عرضتك لصدمات في حياتك؟

هناك فرق كبير بين صفاتنا المكتسبة عن طريق تجاربنا في الحياة و الصفات الشخصية “الفطرة” يعني الصفات الجيدة المرتبطة بانتمائي لبرج الحمل أشياء جميلة ولكن مع التجارب أنا أكتسبت صفات تجعلني أقوي وقادرة علي الدفاع عن نفسي، بمعني أخر قد تغيرت من صفات الحمل الوديع إلي صفات الحمل القوي القادر علي حماية نفسه.

• هل هناك أعمال أخري قادمة في المستقبل للسينما والمسرح؟ 

أكيد، إن شاء الله، ولكن قد تكون خارج الكويت ، بشكل عام أنا لست من الشخصيات التي يستهويها التمثيل بالمسرح، لقد قمت بتجارب والحمد لله كانت تجارب ناجحة، ولكن المسرح يتطلب التزام كبير ونمط متكرر وأنا كما قلت لك سابقاً شخصية متقلبة ومزاجية.

• هل تودين ارسال كلمة الى جمهورك؟

بحبهم جداً و أتمني أن يعيشوا بالطريقة التي تسعدهم، في بعض الأحيان التخلي عن بعض القيود يساعدك علي الوصول لمرحلة فكرية أعلي، وهنا لا أقصد العادات والتقليد، بل أقصد التخلي عن القيود الفكرية و تقبل الرأي الأخر و نصيحتي الأولي و الأخيره القراءه.

شاهد أيضاً

علي الرندي

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر

من الديره : علي الرندي: المواطن وجشع التاجر بعيدا عن عالم السياسة الذي أرهق عقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *