الأحد , 7 أغسطس 2022

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: إحنا بتوع الأتوبيس

الواسطة تنهي كل شيء .. الواسطة الحل الأول والأخير لديك حق أو لا مستحق أو لا مريض أو لا، بدون واسطن لن تحصل على حقك، من المسؤول عن تفشي هذه الظاهرة؟ ولماذا يجبر المواطن عليها وهو صاحب حق:

1- مناشدات يومياً من مواطنين يستحقون العلاج بالخارج ولم يجب أحد لهم فقط لأنهم يطالبون بحق من حقوقهم من دون واسطة.

2- ينتظر صاحب الشهادة الوظيفية لمدة طويلة والسبب لم يستعن بالواسطة.

3- يلتزم بالقوانين وتسحب رخصة القيادة ويتعذب باستخراجها وغيره يخالف ويخرجها بلحظة بالواسطة.

4- تعيين القياديين إن لم تكن واسطة لا تحلم.

5- حصول على الجنسية للبدون من غير واسطة لن ينفعك احصاء أو غيره.

6- ترقية وظيفية إن لم تكن لك واسطة لن ينفعك عملك وجهدك.

8- طموح وصاحب نظرة مستقبلية ولديك أفكار لبناء وطنك ونفسك إن لم تكن لك واسطة لا داعي للأحلام وغيرها من الأمور المصيرية لكل مواطن، سراق المال العام وغيرهم من لديهم واسطة لا يخشون أي شيء.

من دفع المواطن الى ايجاد حلول غير قانونية في وقت تنادي فيه الحكومة بتطبيق القانون؟ ويقوم النائب بتشريع قوانين وبالنهاية يخالفها وهو الواسطة.

اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه.

شاهد أيضاً

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: أوقات الدوام للطلبة

للشباب كلمة..محمد جاسم الفضلي يكتب: الحسابات الوهمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.