الثلاثاء , 27 فبراير 2024
محمد جاسم الفضلي

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: إعادة توزيع المزارع

حيازات زراعية، جواخير – قسائم صناعية – وغيرها مهجورة ومؤجرة بهدف الربح الجزئي دون اي انتاجية وغير مطابقة لما تم تخصيصها له. كم جاخورا وكم مزرعة وكم قسيمة صناعية وزعت بشكل قانوني وغير قانوني (واسطة) حققت المطلوب منها؟

الكل يعلم ويشاهد اعلانات تأجير يومي واسبوعي وشهري وسنوي لحيازات لا يريد صاحبها سوى ربح قليل فقط وهي في الاساس وزعت للامن الغذائي والصناعي للدولة، وكل هذا امام اعين الحكومة ممثلة بالهيئة العامة للصناعة والهيئات الاخرى مثل الزراعة والثروة السمكية.

والاسئلة المطلوب من الهيئات الاجابة عليها:

1 – هل حققت هذه المزارع الامن الغذائي من خضار وفواكه؟ أم اعتمادنا على المستورد؟

2 – هل انتاج الجواخير للثروة الحيوانية كاف للسوق المحلي، أم المستورد اذا انقطع او تأخر زادت الاسعار بشكل جنوني!

3 – هل القسائم الصناعية نفذت ما قدمت من دراسة للجدوى للحصول على هذه القسيمة، أم انها اصبحت سكنا للعمال؟

ماهو المطلوب اذن؟:

1 – اعادة فحص ومراقبة فعلية لكل حيازة وما انتجت.

2 – وضع حد ادنى للانتاج للوصول لمستوى كاف للامن الغذائي.

3 – توزيعها على أصحاب المشاريع المتوسطة ودعم الشباب الكويتي للمساهمة في دعم وتعزيز الامن الغذائي بدلا من المطاعم.

4 – تنويع في القسائم الصناعية لسد الاحتياجات الاستهلاكية.

افكار واحتياجات كثيرة الكل يعلم بها، فقط ما نحتاجه ابعاد المجاملات عن امور تهم الوطن والمواطن، واعادة توزيع الثروة بشكل صحيح لمن يريد ان ينتج ويعمل.

اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه.

شاهد أيضاً

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: أوقات الدوام للطلبة

للشباب كلمة..محمد جاسم الفضلي يكتب: الحسابات الوهمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *