الثلاثاء , 4 أكتوبر 2022
محمد جاسم الفضلي
محمد جاسم الفضلي

للشباب كلمة : محمد جاسم الفضلي :دعم العمالة

للشباب كلمة : محمد جاسم الفضلي :دعم العمالة

دعم العمالة فكرة جميلة شجعت الشباب للتوجه الى القطاع الخاص من خلال المكافأة الشهرية ولكن ماذا حدث؟

اصبح الشغل الشاغل لدى اعادة الهيكلة هو تعقيد الاجراءات على الكويتي من خلال:

1 – تحديث البيانات سنوياً لدى هيئة القوى العاملة لاستخراج اذن العمل

وكأنه لا يوجد ربط الكتروني بين قطاعات الدولة.

2- قطع الراتب اذا لم يتم التحديث وإجبار المواطن على تقديم اذن العمل الى دعم العمالة شخصياً وعدم مراعاة أي ظرف.

3- تأخر إيداع الرواتب وعدم الالتزام بتاريخ محدد.

4- لا توجد زيادة سنوية للموظف من دعم العمالة.

في كل مؤتمر يسلط الضوء على انخراط الشباب الكويتي في القطاع الخاص

والتشجيع على المشاريع الخاصة ولكن على ارض الواقع يحدث عكس ذلك.

البنوك لا تعتمد راتب دعم العمالة في المعاملات سواء قروض أو معاملات اخرى لأن مقدم الطلب موظف في القطاع الخاص.

اذا كانت الحكومة جادة في تشجيع الشاب الكويتي على العمل في القطاع الخاص يجب عليها اعادة النظر في الاجراءات ولا يكون هدف وطموح دعم العمالة تحويل أكبر عدد من المواطنين الى النيابة.

اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه.

شاهد أيضاً

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: أوقات الدوام للطلبة

للشباب كلمة..محمد جاسم الفضلي يكتب: الحسابات الوهمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.