الإثنين , 27 مايو 2024
محمد جاسم الفضلي
محمد جاسم الفضلي

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: غريب في وطني

نفد الصبر وتطاول الوافدون ولا خيار أمام المواطن بعد تخلي الحكومة والمجلس عن التركيبة السكانية وتوظيف الوافدين العشوائي الا أن يقول كلمته وعلى الجميع أن ينتبه:

1- أصبح المواطن يقابله 3 وافدين.

2- بعض الجاليات تساوي أعداد المواطنين.

3- يعين الوافد مباشرةً والمواطن ينتظر.

4- يلتزم المواطن بسلم وظيفي والوافد يعين من أعلى.

5- تمادي بعض الوافدين وهذا سوف تكون له أبعاد أكثر من أحداث خيطان ” للتذكير فقط “.

6- سيطرتهم على جميع مرافق الدولة.

7- سيطرتهم للأسف على بيت الأمة المجلس من خلال لجان التحقيق.

8- تراجع التعليم والسبب سوء اختيار المعلمين بسبب ترضيات سياسية على حساب مستقبل وطن.

أعضاء مجلس الأمة كيف تتحدثون عن تركيبة سكانية وأنتم تجتمعون مع مستشارين وافدين لنقاش التركيبة وتأخذون القرار منهم أعضاء الحكومة لا تجعلوا المواطن أمام خيار وحيد هو الاصطدام بالوافد لأن الكيل طفح بسبب تمييز الوافد على المواطن.

الحلول أولها تقليل أعداد الجاليات وتوحيد مبدأ النسب لكل جاليه واقرار قانون ينظم تعيين جميع الوافدين سواء في الحكوممة أو العقود الخاصة أو المقاولين المتعاقدين مع الحكومة.

النواب ابدأوا بأنفسكم جميع مكاتبكم يوجد بها وافدون وشكــــراً ..

اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه

شاهد أيضاً

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: أوقات الدوام للطلبة

للشباب كلمة..محمد جاسم الفضلي يكتب: الحسابات الوهمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *