السبت , 22 يونيو 2024
محمد جاسم الفضلي

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: مدرسة المشاغبين

ابسط وصف يختزل المشهد الحالي لمجلس الامة هو أنه أصبح مدرسة المشاغبين..

سجال وصراع وتصفية حسابات وتهديد ووعيد وذكر آباء وامهات داخل المجلس.

نوابنا: عملكم رقابي على الحكومة وليس على بعضكم اصبح البعض يتفاخر بانه يتقابل مع شخصيات سياسية لتوجيهه داخل المجلس والبعض يلمح انه يستطيع رفع يده لاخذ المال والبعض يشكك في ولائات البعض والكل ينظر كلمة من الاخر.

مشهد سياسي حزين، وكل مشارك فيه من ناخبين وحكومة، والكل سعى لايصال من له مصلحة لديه.

تدخلات سياسية اتت ببعض نواب لهم سجل حافل وقضايا في سجلات المحاكم، كل هذا ليكفر المواطن بالديموقراطية ولتشويه العمل السياسي والعمل المشترك بين الحكومة والمجلس.

اعضاؤنا الافاضل: لقد وصلتم الى مبتغاكم في تكريه المواطن بالانتخابات واخبار المجلس، والانجازات، مجلسكم اصبح لا طعم له ولا لون ولا رائحة، وانتم اصبحتم تطبقون نظرية القرود الثلاثة، لا ارى لا اسمع لا اتكلم.

في الخاتمة نقول: (هذا الوقت سوف يمضي).

اللهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه.

 
 

شاهد أيضاً

للشباب كلمة: محمد جاسم الفضلي: أوقات الدوام للطلبة

للشباب كلمة..محمد جاسم الفضلي يكتب: الحسابات الوهمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *