الإثنين , 28 نوفمبر 2022
مؤتمر المشرفين على شئون الفلسطينيين.. الاثنين المقبل

مؤتمر المشرفين على شئون الفلسطينيين.. الاثنين المقبل

أ ش أ

تنطلق، يوم الاثنين، المقبل بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أعمال الدورة الـ 98 لمؤتمر المشرفين على شئون الفلسطينيين فى الدول العربية المضيفة، وذلك بشاركة ممثلين من مصر والأردن وفلسطين ولبنان، إلى جانب المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومنظمة التعاون الإسلامى، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة .

وأفاد بيان للجامعة العربية، اليوم الخميس، بأن المؤتمر سيناقش على مدى أربعة أيام آخر تطورات أوضاع اللاجئين الفلسطينيين فى الدول العربية المضيفة وما تقدمه تلك الدول من خدمات للاجئين الفلسطينيين والأوضاع الخطيرة التى يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون فى سوريا إلى جانب البحث عن كافة سبل دعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين فى الشرق الأدنى “أونروا.

وأضاف البيان، أن المؤتمر سيناقش جهود الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وأمينها العام، أحمد أبو الغيط، فى دعم ومساندة وكالة “الأونروا”، للقيام بمهام ولايتها وذلك فى ظل استمرار واستفحال أزمتها المالية وانعكاس ذلك على الخدمات التى تقدمها الوكالة كما ونوعا لمجتمع اللاجئين وتداعيات تلك الأزمة المالية المتعددة المستويات والاتجاهات وما يتم التداول بشأنه حول اعتماد مصادر تمويل مستدامة للأونروا.

وأوضح البيان، أن المؤتمر سيناقش – أيضا – تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، الأخيرة التى دعا خلالها لإنهاء عمل وكالة “الأونروا”، ومحاولة دمجها بالمفوضية السامية لشئون اللاجئين وسبل التصدى للاستهداف الإسرائيلى للوكالة.

وأشار البيان، إلى أن المؤتمر سيناقش التطورات التى تشهدها القضية الفلسطينية والانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة والمتصاعدة لحقوق الشعب الفلسطينى وخاصة قضية القدس وما تتعرض من هجمة إسرائيلية تهويدية شرسة، والتطورات الخطيرة بإقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلى على إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين وإخلائه ومصادرة مفاتيحه والعبث بمحتوياته ومنع إقامة الصلوات ورفع الأذان فيه وتركيب بوابات إلكترونية على أبوابه، وذلك فى إطار المخططات المعدة سلفا لتهويد مدينة القدس المحتلة ومحاولات فرض التقسيم فى الحرم القدسى الشريف ومضاعفة الحفريات والاقتحامات له وفرض الضرائب الباهظة على أهلها المقدسيين وسحب الهويات وهدم المنازل فى محاولة تهجير قسرى لهم عن المدينة واستهداف القيادات الفلسطينية المقدسية ومصادرة أملاك المقدسيين وإسكان المستوطنين فيها عنوة بإدعاء كاذب بملكيتها.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *