الأحد , 14 أبريل 2024
مجموعات عنقودية من كورونا

«مجموعات عنقودية» من «كورونا» خارج الصين.. وتحذيرات لشرق آسيا

«مجموعات عنقودية» من «كورونا» خارج الصين.. وتحذيرات لشرق آسيا

المصدر:جريدة الانباء

مع عدم التوصل إلى علاج فعال واستمرار ارتفاع عدد الوفيات والاصابات التي يسببها فيروس كورونا المستجد الذي اصبح اسمه العلمي «كوفيد – 19» أطلت نسخة جديدة من الفيروس لتزيد الأزمة تعقيدا، حيث حذر تاكيشي كاساي مدير منظمة الصحة العالمية لمنطقة آسيا وغرب المحيط الهادي من وجود «مجموعات عنقودية من فيروس كورونا الجديد، لا صلة واضحة لها بالصين».

وأشار كاساي بصورة خاصة إلى حالات العدوى المحلية، وقال إنه على جميع الدول في المنطقة «الاستعداد لاحتمالات وقوع حالات عدوى أوسع نطاقا». وحذر على وجه الخصوص الحكومة الماليزية.

وأضاف في بيان نقلته صحيفة «مالاي ميل» الماليزية – إن المعلومات الأخيرة أظهرت أن الفيروس يمكن أن يكون له قابلية أكثر على الانتقال مقارنة بما كشفته البيانات الأولية.. مشيرا إلى أن هذا لا يعني أن الفيروس سيبدأ في التفشي بسهولة داخل ماليزيا أو أي مكان آخر.

يأتي ذلك، فيما أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين ارتفاع الوفيات الى 1114 حالة، و44730 حالة إصابة مؤكدة بالالتهاب الرئوي المرتبط بالفيروس.

وذكرت اللجنة في تقريرها اليومي أنها تلقت تقارير عن 2015 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس و97 حالة وفاة جديدة امس الاول، بواقع 94 حالة في مقاطعة هوبي (مركز انتشار الفيروس) وحالة واحدة في كل من خنان وهونان وتشونغتشينغ.

ولفتت اللجنة إلى أنه ولليوم الثامن على التوالي تم تسجيل تراجع في حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس خارج مقاطعة هوبي (مركز تفشي الوباء)، حيث أظهرت البيانات أن 377 حالة مؤكدة جديدة تم الإبلاغ عنها خارج مقاطعة هوبي.

وفي السياق، أطلقت شركة نيوسوفت الصينية لخدمات تكنولوجيا المعلومات أنواعا جديدة من الروبوتات للمساعدة في جهود مكافحة تفشي الفيروس، حيث يمكن لأحد الروبوتات من التحقق من درجة حرارة المارة وما إذا كانوا يرتدون الأقنعة أم لا.

وقال «تسوى هاو» المسؤول في شركة نيوسوفت إن الروبوتات التي تتحقق من درجة الحرارة يمكن أن تحل محل المفتشين البشريين في البنوك والمدارس والشركات ودورات المياه العامة، حيث يمكن لها التحرك من خلال الحشود لتحديد من يعانون من الحمى أو بدون أقنعة.

وفي سياق متصل، أطلقت السلطات الصحية الروسية سراح مريضين فقط في البلاد، تردد إصابتهما بفيروس كورونا الجديد- وهما مواطنان صينيان في سيبيريا- قائلة إنهما تعافيا بشكل كامل.

وأعلن فرع وزارة الصحة في منطقة زابايكالسكي، التي تتاخم الصين، أنه تم إطلاق سراح مريضهم، لكن زوجته وابنته مازالا تحت الملاحظة.

وقالت الوزارة في بيان إن الرجل الذي بدأ علاجا قبل أسبوعين «بصحة جيدة بشكل كامل ولا يمثل خطرا على الشعب».

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن إدارة الصحة الإقليمية قولها إن طالبة في منطقة «تيومين» التي تتاخم كازاخستان، تردد أنه تم إطلاق سراحها بعد حوالي أسبوعين من العلاج. من جهة اخرى، قالت صحيفة (إيران) اليومية الرسمية امس، إن امرأة إيرانية توفيت بسبب ما يشتبه بأنه عدوى فيروس كورونا. ولم تذكر الصحيفة مصادر للنبأ.

وذكرت الصحيفة أن المرأة البالغة من العمر 63 عاما توفيت في مستشفى بطهران يوم الاثنين الماضي وأن السلطات أمرت بفتح تحقيق في سبب الوفاة. ونفى كيانوش جهانبور المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية التقرير. وقال «لا توجد أي حالات إصابة بفيروس كورونا في إيران».

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فيروس (كورونا المستجد) تحديا عالميا خطيرا«داعيا جميع قادة دول العالم الى بذل وتوحيد الجهود لمكافحته. وشدد بومبيو في مقابلة مع شبكة (فوكس) مساء امس الاول، على ضرورة «تحليل المعلومات والحقائق المتوافرة عن الفيروس وتكثيف البحث العلمي للوصول الى علاج يكافح هذا الوباء».

وأشاد بالإجراءات التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اطار وقاية الشعب الأميركي من الفيروس موضحا انه تم احضار المواطنين الأميركيين في الصين الى البلاد بأمان.

وسلط الوزير الأميركي الضوء على المساعدة المالية الأميركية بقيمة 100 مليون دولار التي قدمتها واشنطن الى الصين والدول المتأثرة بالفيروس وذلك من اجل دعم مراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها.

وأعلنت السلطات الصحية الأميركية امس الاول، تسجيل حالة جديدة مصابة بفيروس (كورونا المستجد) ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالفيروس إلى 13 حالة.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *