الأحد , 19 مايو 2024
محمد بن سلمان: «الإخوان المسلمون» حاضنة للإرهابيين ويجب أن نتخلص من التطرف
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان مستقبلا الرئيس الأسبق الأميركي بيل كلينتون بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان

محمد بن سلمان: «الإخوان المسلمون» حاضنة للإرهابيين ويجب أن نتخلص من التطرف

محمد بن سلمان: «الإخوان المسلمون» حاضنة للإرهابيين ويجب أن نتخلص من التطرف

طالب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، المجتمع الدولي بممارسة الضغوط السياسية والاقتصادية على إيران، وذلك لتفادي مواجهة عسكرية في المنطقة.

وقال الأمير محمد بن سلمان في حديثه لصحيفة «وول ستريت جورنال»، على هامش زيارته للولايات المتحدة الأميركية إن «العقوبات ستخلق المزيد من الضغط على النظام» في إيران.

وأضاف: «يجب أن ننجح من أجل تفادي الصراع العسكري. إذا لم ننجح فيما نحاول أن نفعله، فعلى الأغلب سندخل في حرب مع إيران خلال الـ 10 إلى 15 عاما القادمة».

وعن الحرب في اليمن، قال ولي العهد السعودي، إنه لولا التدخل في اليمن لأصبحت الأزمة أكبر.

وأضاف: «لو لم نتدخل في 2015، لكان اليمن مقسما اليوم بين الحوثيين والقاعدة».

ووصف الأمير محمد بن سلمان إطلاق الصواريخ الحوثية على المملكة بأنها «علامة ضعف»، مضيفا: «يريدون أن يفعلوا أقصى ما يستطيعون فعله قبل انهيارهم».

من جهة أخرى، قال ولي العهد السعودي إن جماعة «الإخوان المسلمين هي حاضنة للإرهابيين»، مضيفا: «يجب أن نتخلص من التطرف، فمع عدم وجود التطرف لن يكون هناك أي إرهابي».

وعن الإصلاحات الاجتماعية التي تم إقرارها مؤخرا في المملكة، ومنها السماح للمرأة بقيادة السيارة، وافتتاح دور السينما، قال الأمير محمد بن سلمان، إنه لا يمكن أن يعيش الناس بالمملكة في مناخ «ليس تنافسيا»، مشيرا إلى ان المناخ في المملكة دفع سعوديين لمغادرة المملكة، مضيفا ان «هذا أحد الأسباب التي أطلقنا الإصلاحات الاجتماعية من أجلها».

من جانب آخر، التقى ولي العهد السعودي، بمقر إقامته في نيويورك، مع مندوبي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وهم السفراء فغانسوا ديالتغ مندوب فرنسا، ونيكي هيلي مندوبة أميركا، وفاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا، وزاوشو ما مندوب الصين، وجوناثات آلين مندوبة بريطانيا.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس» أنه جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع العامة في الشرق الأوسط، بما فيها تطورات الأزمة في اليمن، والانتهاكات الحوثية المدعومة من إيران.

وأكد الأمير محمد بن سلمان لممثلي الدول الكبرى ضرورة أن يتحمل مجلس الأمن المسؤولية في هذا الصدد، وضرورة احترام المعاهدات والمواثيق الدولية والقانون الدولي واتفاق الأمم المتحدة، مؤكدا التزام المملكة العربية السعودية بميثاق الأمم المتحدة والتعاون الكبير بينهما.

كما التقى ولي العهد السعودي كلا من: الرئيس التنفيذي لبنك مورغان ستانلي، جيمس غورمان، والرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورغان، جيمس ديمون، كلا على حدة.

وتم خلال اللقائين تبادل الآراء حول الخدمات التي يقدمها البنكان في المملكة وفرص التعاون، والشراكات الاستراتيجية.

والتقى الأمير محمد بن سلمان ايضا كلا من الرئيس الأميركي الاسبق بيل كلينتون، ووزير الخارجية الأسبق جون كيري.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *