الأربعاء , 28 فبراير 2024
وزارة التجارة والصناعة

مذكرة تفاهم بين الكويت والصين في مجال التجارة الإلكترونية

مذكرة تفاهم بين الكويت والصين في مجال التجارة الإلكترونية

أكدت مصادر مطلعة  أن الكويت بدأت تحركات نوعية لتسير على خطى الكبار في مجال التجارة الإلكترونية، مستهدفة في ذلك التجربة الصينية.

وفي هذا الإطار، كشفت المصادر عن انتهاء وزارة التجارة والصناعة، من إعداد مشروع مذكرة تفاهم بين الكويت والصين في مجال التجارة الإلكترونية، مبينة أن «التجارة» أرسلت المذكرة إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء لعرضها على مجلس الوزراء تمهيداً لأخذ الموافقة المبدئية، وذلك بعد قيام الوزارة بدراستها وإجراء التعديلات اللازمة عليها.

يأتي ذلك ضمن توجهات وزير التجارة والصناعة، خالد الروضان، الذي يستهدف وضع الكويت على خارطة التجارة العالمية، إذ بحث بنهاية العام الماضي، مع نائب رئيس مجلس إدارة شركة «علي بابا»، براين وانغ، سبل التعاون المشترك.

وأوضحت «التجارة» و«علي بابا» في بيان مشترك حينها، أن اللقاء تطرق إلى مزايا وتسهيلات الاستثمار الأجنبي في الكويت، والتي تتيح التملك بنسبة 100 في المئة.

وأضاف البيان أن «علي بابا» تتجه لتصبح أول شركة تجارة إلكترونية في التاريخ تجري فيها معاملات بيع وشراء بقيمة تريليون دولار، ولهذا فإن الروضان والوفد المرافق بحثوا معها الاستفادة من تجربتها في هذا المجال، وتوظيف ذلك في السوق الكويتي.

وأكدت الوزارة أن الكويت مهتمة في تعزيز سبل التعاون بين مع الشركة الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية، وجذبها للاستثمار في الكويت، بما فيه مصلحة الطرفين، والعمل على تنفيذ تطلعات الوزارة لتنويع مصادر الدخل للكويت وتنمية إيراداتها.

وكان إجمالي إيرادات «علي بابا» قد ارتفعت لتصل إلى أكثر من 24 مليار دولار في الربع الأخير من 2016، ويبلغ العدد المقدر للأوامر (الطلبات) السنوية لدى الشركة 12.7 مليار أمر.

وأفاد المصدر أن وزارة الخارجية قد خاطبت «التجارة» في شأن رغبة الجانب الصيني في توقيع مذكرة تفاهم مع الحكومة الكويتية في مجال التجارة الإلكترونية، مبينة أن التوقيع على مثل هذه الاتفاقيات يهدف إلى تنمية العلاقات التجارية، وفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك، والعمل على زيادة حجم التبادل التجاري في شتى المجالات.

ويأتي التعاون المشترك في ذلك الجانب بين الكويت والصين كخطوة كويتية رائدة في السير على نهج الكبار، خصوصاً الكيانات الاقتصادية العملاقة مثل«غوغل»التي أعلنت قبل أيام قليلة عن عزمها استثمار 550 مليون دولار في شركة التجارة الإلكترونية الصينية الكبيرة«جيه.دي.كوم»في إطار مساعي شركة الإنترنت الأميركية العملاقة لتوسعة حضورها في الأسواق الآسيوية سريعة النمو ومواجهة منافسين مثل«أمازون.كوم».

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *