الجمعة , 1 مارس 2024
مكالمة فايبر لـ 5 دقائق تكلّف مصرياً 25 ألف دولار

مكالمة عبر «الفايبر» لـ 3 دقائق تكلّف رومانياً 6 آلاف دولار

مكالمة عبر «الفايبر» لـ 3 دقائق تكلّف رومانياً 6 آلاف دولار

تواصلت جرائم النصب والاحتيال عن طريق الادعاء بربح جوائز وذلك رغم التحذيرات والرسائل التي تحرص البنوك الوطنية على إرسالها، وتدعو فيها المواطنين والمقيمين الى عدم التجاوب مع أشخاص قد يوهمونهم بربح جائزة ويطلبون منهم أرقام حساباتهم البنكية وأرقامهم السرية، وأيضا ورغم القضايا المتكررة التي تقوم وسائل الإعلام بنشرها وكان آخرها سرقة اكثر من 18 ألف دينار من رصيد مواطن في الدعية وسرقة 25 ألف دولار من وافد مصري، وهو ما أشارت إليه «الأنباء» في حينه.

ومؤخرا وقع وافد روماني ضحية لعصابات النصب بربح جائزة واستطاع شخص مجهول سرقة 6 آلاف دولار من حسابه البنكي وذلك من خلال اتصال هاتفي بواسطة «الفايبر» لم يمتد لأكثر من 3 دقائق وتمت احالة القضية الجديدة التي سجلت في محافظة الأحمدي وحملت رقم 58/2018 جنايات الأحمدي الى ادارة الجرائم الإلكترونية في محاولة لضبط المتهم في الواقعة على ان تحال القضية الى نيابة الأموال العامة للشؤون التجارية.

وجدد مصدر أمني التأكيد على صعوبة مثل هذه النوعية من الجرائم، مشيرا الى ان أغلبها يرتكبها محتالون يقيمون خارج البلاد يستغلون تقنيات بدائية مهملة في وضع «شعار البنك» على بوست المتصل.

وأعرب المصدر عن أمله في عدم تجاوب المواطنين والمقيمين مع الإغراءات بالجوائز الوهمية التي قد تكلفهم كامل رصيدهم البنكي خلال دقائق.

وحول التفاصيل الكاملة للقضية، قال مصدر امني ان وافدا رومانيا من مواليد 1963 ويقيم في شمال الأحمدي ويدعى (ك) ويعمل في شركة متخصصة في الحفريات، أفاد أمام محقق الأحمدي بأنه تلقى اتصالا هاتفيا عبر «الفايبر» ورصد من خلال الاتصال رقم فرع البنك المحلي الذي يتعامل معه.

وأضاف المجني عليه: بادرت بالرد على المتصل واذا بشخص يجيد اللهجة الإنجليزية وأبلغني بأنني سعيد الحظ وقد فزت بجائزة قيمتها 20 ألف دينار أي نحو 65 ألف دولار.

وأضاف المجني عليه: لم أشك للحظة واحدة في ان المتصل شخص نصاب او ما شابه خاصة في ظل وجود الرقم الخاص بالبنك وشعاره على بوست الجاني، مشيرا الى ان المتصل طلب منه ان يزوده برقم حسابه البنكي حتى يضع قيمة الجائزة في حسابه وبعدها طلب المتصل من الوافد الروماني المجني عليه ان يسلمه الرقم السري الخاص به كإجراء إضافي، وفعل ذلك ليفاجأ بـ 3 رسائل متتالية تشير كل منها الى أن رصيده البنكي نقص في كل عملية 2000 دولار لتبلغ قيمة المبلغ المسروق منه 6000 دولار.

ولفت المصدر الى ان رجال أمن الأحمدي تواصلوا مع وكيل النائب العام عبدالله العدواني الذي وجه بتسجيلها قضية بعنوان «سرقة».

شاهد أيضاً

Hong Kong

Dominic Raab hints at suspending extradition treaty with Hong Kong

The foreign secretary has given his strongest hint yet he may suspend the UK’s extradition …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *